أبطال نفق الحرية خلال جلسة محاكمتهم: نعيش في زنازين كالمقابر — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

أبطال نفق الحرية خلال جلسة محاكمتهم: نعيش في زنازين كالمقابر

أبطال-نفق-الحرية-خلال-جلسة-محاكمتهم-نعيش-في-زنازين-كالمقابر

ستأنفت المحكمة الإسرائيلية في الناصرة، ظهر يوم الاثنين، محاكمة الأسرى الستة الذين انتزعوا حريتهم من سجن جلبوع عبر حفر نفق بداية شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

قال الأسير يعقوب القادري، خلال فيديو انتشر في جلسة محاكمة الأسرى: "نعيش في زنازين كالمقابر".

وهتف قائلًا: "حريتنا فوق كل شيء، وفلسطين التاريخية كلها لنا".

وتوجه بالتحية إلى كل أهل فلسطين في "حيفا، يافا، سخنين، أم الفحم وكل مكان"، رغم محاولات إسكاته وإبعاده من أمام وسائل الإعلام.

بدوره، أكّد الأسير إياد جرادات المتهم بمساعدة الأسرى الستة من داخل قاعة المحكمة، أنّه سيطلق سراحنا بإذن الله في صفقة تبادل، ونحن على ثقة بالمقاومة الفلسطينية".

من جانبه، ذكر الأسير زكريا زبيدي باللغة العبرية، "نحن مقاتلون من أجل الحرية وسوف ننالها".

يُشار إلى أنه جرى تأجيل محاكمة الأسرى الستة الذي انتزعوا حريتهم من سجن جلبوع في السادس من أيلول/ سبتمبر الماضي، وخمسة آخرين إلى الثامن من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وفي 2 أكتوبر/ تشرين أول المنصرم، قدم الادعاء العام الإسرائيلي لوائح الاتهام ضد الأسرى الستة، إلى جانب 5 آخرين بزعم تقديم المساعدة لهم وإخفاء معلومات حول حفرهم للنفق.

وكان الأسرى الستة "محمود العارضة، محمد العارضة، يعقوب قادري، أيهم كممجي، مناضل انفعيات وزكريا زبيدي" عرضوا على المحكمة على "ذمة قضية العبور".