أردوغان: حماية مواردنا المائية لم تعد خيارا بل ضرورة — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

أردوغان: حماية مواردنا المائية لم تعد خيارا بل ضرورة

أردوغان-حماية-مواردنا-المائية-لم-تعد-خيارا-بل-ضرورة

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، السبت، إن حماية الموارد المائية في بلاده "لم تعد خيارا بل ضرورة".

جاء ذلك في كلمة له، خلال مشاركته في مراسم افتتاح سد "إيليصو" بولاية ماردين، جنوب شرق تركيا.

وأضاف أردوغان: "حماية مواردنا المائية قبل أن تصل حد النضوب واستخدامها بكفاءة وإدارتها بشكل صحيح لم تعد خيارا بل ضرورة".

ولفت إلى أن افتتاح سد "البروفيسور فيصل إر أوغلو" في إيليصو، يعد أحدث مثال على سياسة إنجاز المشاريع الخدمية التي تنتهجها حكوماته منذ 19 عاما، في إطار السعي لتحقيق أهداف تركيا المنشودة لعام 2023 في مئوية تأسيسها.

وأوضح أنهم نجحوا في إتمام مشروع بناء السد رغم كافة العراقيل التي وُضعت في طريقهم، وعلى رأسها التمويل وهجمات منظمة "بي كا كا" الإرهابية، إلى جانب حملات التضليل والتشويه.

وأفاد أن سد ومحطة الطاقة الكهرومائية في إيليصو، يعدان الأكبر من نوعهما على نهر دجلة.

ولفت أردوغان إلى أن إيليصو يعد ثاني أكبر سد بعد سد أتاتورك (على نهر الفرات) من حيث الحجم.

وأضاف أن سعة تخزين السد تبلغ 11 مليار متر مكعب، في حين تصل القوة المركبة فيه 1200 ميغا واط.

وأشار إلى أهمية هذا المشروع، وعلى الخصوص مع ازدياد خطر القحط والجفاف في تركيا، والعالم أجمع.

وأكد على ضرورة حماية البلاد من أخطار الجفاف، وتبعاتها مثل نقص الغذاء، والاستعداد للسيناريوهات المظلمة التي تنتظر العالم في المستقبل.

وأردف أن الماء يعد بلا شك أثمن وأهم مورد استراتيجي في القرن الحالي، حيث يزداد الضغط على الموارد المائية مع ازدياد القحط وتغير المناخ وعدد السكان.

وأشار إلى زيادة عدد السكان حول العالم في آخر 60 عاما من 3 مليارات إلى 8 مليارات، دون أي زيادة في كمية الأمطار خلال هذه الفترة، فضلا عن زيادة الكوارث الطبيعية مثل السيول وحرائق الغابات والقحط نتيجة التغير المناخي.

وذكر أن أكثر من 70 بالمئة من الموارد المائية الحالية تستخدم في إنتاج الغذاء، وأي وضع سلبي يتعلق بالمياه سينعكس أيضا على الغذاء.

وأردف أردوغان أن تركيا ضمن مجموعة الدول التي تعاني من شح المياه، بمعدل 1340 مترا مكعبا من المياه الصالحة للاستخدام لكل فرد في السنة.

وأوضح أن عمليات المحاكاة أظهرت أن هذه النسبة ستتراجع إلى 1116 مترا مكعبا لكل فرد بحلول 2040.

كما أشار أردوغان إلى أن كمية هطول الأمطار في تركيا تعادل 574 ملم في السنة، وهي أقل من المعدلات العالمية.

وأردف "من المعلوم أن الفترة المقبلة ستشهد صراعا على موارد المياه وإنتاج الغذاء على غرار الصراع من أجل النفط في السابق".

وشدد أن حكومته تبذل جهودها لإعداد البلاد للمستقبل في مجالات الزراعة والمياه والطاقة على غرار الصحة والتعليم.

وعدد الرئيس التركي مشاريع المياه التي أنجزته حكومته على مدار السنوات الـ19 الأخيرة، التي شملت افتتاح 8817 مشروعا تنمويا بقيمة 284 مليار ليرة تركية (نحو 29 مليار دولار).