أمين اسكندر : من أضر سمعة مصر وهيبتها سجناء الامل أم الرئيس ؟

أمين-اسكندر-من-أضر-سمعة-مصر-و-هيبتها-سجناء-الامل-أم-الرئيس

الاتهامات الموجهه لسجناء الرأي في مصر من قبل اجهزه أمن السيسي نشر اخبار كاذبه اضعفت من هيبه مصر وسمعتها أمام العالم ورغم ان الدستور ينص علي احترام الرأي الا ان قانون الحبس الاحتياطي نص علي سنتين حبس ورغم ان بعض سجناء الرأي قضوا مدة السنتين الا ان اجهزه السيسي احالتهم لمحكمة وقضيه لها ملف يحتوي علي الفين ورقه لم يطلع عليها المحامين للدفاع حتي الآن في قضية الأمل التي تشمل علي عدد من الصحفيين والكوادر من حركات سياسيه مختلفه منهم الابن والصديق حسام مؤنس وسؤالي هو من ير بسمعة وقيمة ووزن مصر مواطن قال رأي مجرد رأي ام رئيس تنازل عن تيران وصنافير للسعوديه باعتراف ملك السعوديه للواشنطن بوست ورئيس في فترة الدعايه للرئاسة قد صم عبد العاطي العطار صاحب اختراع جهاز الكفته المعالج للايدز ونفس الرئيس هو الذي أقر بكشوف العذريه للبنات المتظاهرات المقبوض عليهم ومن الذي أضر بمصر وسمعتها عندما حقق مديونيه دين خارجي وداخلي لم يحدث في اي عصر وتحت اي نظام وهذا الرئيس فشل في كل الملفات الهامه والتي تشكل جوهر أمن مصر من مشاركته للسعوديه والإمارات في حربهما علي اليمن الي تحالفه مع حفتر في ليبيا الي فشله السريع في موضوع سد النهضه وهو سد العطش بالنسبه لمصر منذ أن وقع اتفاق المبادئ الذي أصبح سند وحيد لصالح السلطات الاثيوبيه ورغم القسم الذي اقسمه ابي احمد تحت ضغط من السيسي وعلي الهواء الا اننا فشلنا حتي الآن من الذي أضر بمصر قانون الحبس الاحتياطي وقانون التظاهر او منع التظاهر والالاف من السجناء مازالوا خلف الاسوار من الذي أضر بمصلحة مصر كاتب او صاحب رأي او ناشط سياسي ام رئيس مانع المعلومات ومانع الإعلام الحر ومانع الحياه السياسيه والحمايه رئيس يبيع مصانع ملك للشعب مثل الحديد والصلب رئيس تحت حكمه دمج السلطات الثلاث في سلطه واحده وجميله في جيبه رئيس حول اقتصاد مصر الي اقتصاد ريعي وعن عمد جعل من شباب مصر سائقي توكتوك وباعة رصيف وديلفري من الذي أضر بقيمة مصر وشعب مصر كفايه اهانه لمصر