استمرار الانقسام.. القرضاوي والراشد يفشلون في إنهاء أزمة "منير - حسين" — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

استمرار الانقسام.. القرضاوي والراشد يفشلون في إنهاء أزمة "منير - حسين"

استمرار-الانقسام-القرضاوي-والراشد-يفشلون-في-إنهاء-أزمة-منير-حسين

فشل شيوخ جماعة الإخوان المسلمين في إنهاء حالة الانقسام الدائرة بين قيادات جبهتي الجماعة في لندن- وإسطنبول.

وكشفت مصادر اعلامية عن أن الشيخ يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين سابقا، ومحمد أحمد الراشد مراقب عام جماعة الإخوان في العراق، سعيا خلال الأيام الماضية لرأب الصدع بين جبهتي منير- وحسين.

وشددت المصادر أنه تم تشكيل لجنة للصلح بين الأطراف المتناحرة إلا أنها فشلت في إيقاف حرب البيانات الإعلامية المتبادلة بين الطرفين منذ أكثر من شهر..

المصادر أكدت أيضاً أن جبهة إبراهيم منير في لندن تكتسب يوماً تلو الآخر أرضاً جديدة ضد جبهة محمود حسين في تركيا، لا سيما وأنها تؤيد بشكل كبير تحركات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للتقرب من مصر.

واعترف هذا الجناج بهزيمة الإخوان في حربهم على الدولة المصرية، وبالتالي فإنها تنتظر أي مكتسبات لتخفيف عبء الملاحقة من على كاهلها.

وأشارت إلى أن القيادي الإخواني يوسف ندا يؤيد بشدة تحركات أردوغان للتقرب من مصر بأي وسيلة

وباتت الشرعية المزعومة في تنظيم الاخوان مثار شك بعد أن عزل فريق محمود حسين الأمين العام السابق للتنظيم ، إبراهيم منير القائم بأعمال مرشد الإخوان من منصبه، وهو ما رد عليه الأخير بتجميد 6 قيادات في مكتب مجلس الشورى العام للجماعة وهي أعلى هيئات الإخوان.

وزاد من عمق الأزمة خروج تسريبات من الجانبين حول مخالفات مالية وأخلاقية، وفصل المتحدث الإعلامي للجماعة التابع لجبهة محمود حسين، وتعيين متحدث جديد، فيما رفضت جبهة حسين ذلك وأعلنت بقاء متحدثها الرسمي في منصبه، واستمرار سيطرتها على منصات الجماعة وموقعها الإلكتروني، وفضائيات إسطنبول.