بابا الفاتيكان يحذر من "المآسي" في سوريا واليمن والعراق — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

بابا الفاتيكان يحذر من "المآسي" في سوريا واليمن والعراق

البابا-فرنسيس-يحذر-من-المآسي-في-سوريا-واليمن-والعراق

حذر بابا الفاتيكان فرانسيس، السبت، من "المآسي الهائلة التي تمر في صمت بعدة بلدان منها سوريا واليمن والعراق".

ودعا البابا فرانسيس، في رسالته بمناسبة عيد الميلاد التي ألقاها من ساحة القديس بطرس في روما، الأفراد وقادة العالم للانفتاح على الحوار.

وأشار إلى أن العالم لا يزال يشهد عددا كبيرا من الصراعات والأزمات، قائلا "لقد اعتدنا عليها لدرجة أن المآسي الهائلة يتم تجاوزها الآن في صمت".

وحول الأزمة السورية، لفت إلى أن "البلاد تعيش حربا منذ أكثر من عقد، خلفت العديد من الضحايا، وعددا لا يحصى من النازحين".

كما تطرق إلى اليمن، موضحا أن "هناك مأساة هائلة يغفلها الجميع، وتحدث بصمت لسنوات، وتسبب وفيات كل يوم".

وأضاف "لننظر أيضا إلى العراق الذي لا يزال يكافح لينهض بعد صراع طويل".

كما حذر البابا من تجدد أعمال العنف في الصراع المستمر منذ فترة طويلة بين أوكرانيا وروسيا.

وتابع: "لنتذكر أيضا التوترات المستمرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين والتي تطول دون حل، مع عواقب اجتماعية وسياسية أكثر خطورة من أي وقت مضى".

وناشد البابا الشعوب عدم تجاهل معاناة المهاجرين واللاجئين والمعتقلين السياسيين والنساء من ضحايا العنف.

كما حث زعماء العالم على حماية البيئة من أجل الأجيال القادمة.

وصلى البابا أيضا من أجل السلام للشرق الأوسط والعالم بأسره.