الحريري يزور مصر للقاء السيسي

الحريري-يزور-مصر-للقاء-السيسي

يقوم رئيس الوزراء اللبناني المكلّف سعد الحريري، اليوم الأربعاء، بزيارة إلى مصر يلتقي خلالها عبد الفتاح السيسي، على رأس أجندتها الملف الحكومي قبل أن يتوجه في ساعات بعد الظهر إلى قصر بعبدا الجمهوري للقاء الرئيس اللبناني ميشال عون.

واقترب الملف الحكومي من خطّ الحسمِ في ظلّ تعميم أوساط "تيار المستقبل" أجواء تشي بأنّ الحريري بات أقرب إلى الاعتذار ولا سيما في حال رفض رئيس الجمهورية ميشال عون تشكيلة الـ24 وزيراً التي سيقدّمها له، وبأنه لن يطرح بديلاً عنه كما طلب منه رئيس البرلمان نبيه بري.

وذكرمصدرٌ مقرّب من الحريري ومتابع لجولاته الخارجية، أنّ الرئيس المكلف دائماً ما يعود من كلّ زيارة بمواقف داعمة له ومؤيدة لاستمراره في مهامه انطلاقاً من تركيبة لبنان ونظامه التي تحتم في المقابل حصول تسويات وتنازلات بين القوى السياسية، لكنه في الفترة الأخيرة بدأ يسمع كلاماً يشدد على ضرورة إحداث خرقٍ لحال الجمود بعدما باتت البلاد على مقربة من سنة تعطيل بدأت مع استقالة حكومة حسان دياب في أغسطس/آب 2020 وفي ظلّ التحذيرات الدولية المتكرّرة من خطورة المرحلة والانهيار الشامل..

ويؤكد المصدر أنّ "الحريري لم يحسم قراره بعد فيما هناك ضغوط تمارس عليه باتجاهات عدّة سواء على صعيد الاعتذار أو الاستمرار، وزيارة مصر التي تقف إلى جانبه مهمّة جداً للتباحث في الملف اللبناني الحكومي والمعيشي، ولكن بمجرد أن يقرّر الاعتذار عن عدم تشكيل الحكومة، فهو لن يصرّح بذلك ويمشي، بل سيكشف كلّ الحقائق والخفايا أمام الرأي العام وسيُطلق خارطة عمل جديدة للمرحلة المقبلة بالخطوات والقرارات المباشرة والموجَّهة".
وبدأت قناة "الجديد" المحلية تسوّق لحلقة حوارية ستعرض، مساء غد الخميس، مع الرئيس الحريري تؤكد فيها أنه سيحسم من على منبرها قراره ويكشف أوراق التعطيل.