الحوثيون: سنكشف مشاهد وصور توثق عملية نقل الأسلحة في السفينة الإماراتية المحتجزة — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

الحوثيون: سنكشف مشاهد وصور توثق عملية نقل الأسلحة في السفينة الإماراتية المحتجزة

الحوثيون-سنكشف-مشاهد-وصور-توثق-عملية-نقل-الأسلحة-السفينة-الإماراتية-المحتجزة

صنعاء: أعلن الناطق العسكري باسم الحوثيين في اليمن، العميد يحيى سريع، أنهم سيكشفون السبت عن مشاهد وصور توثق عملية نقل الأسلحة والمعدات العسكرية في سفينة الشحن العسكرية الإماراتية روابي التي تم احتجازها يوم الاثنين الماضي.

وقال المتحدث في تغريدة عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “القوات المسلحة ستكشف عصر اليوم عبر القنوات الوطنية مشاهد وصور توثق عملية نقل الأسلحة والمعدات العسكرية في سفينة الشحن العسكرية الإماراتية روابي خلال الفترات الماضية مع تفاصيل الرحلات العسكرية من موانئ العدوان إلى اليمن”.

وكان المتحدث قال في السابق إن “السفينة دخلت المياه اليمنية بدون أي ترخيص، وتمارس أعمالا عدائية تستهدف أمن واستقرار الشعب اليمني”.

يشار إلى أن تحالف دعم الشرعية في اليمن، الذي تقوده السعودية، أعلن في الثالث من كانون الثاني/ يناير الجاري، عن عملية قرصنة واختطاف بالسطو المسلح لسفينة الشحن “روابي” من قبل جماعة الحوثي قبالة مدينة الحديدة.

وصرح المتحدث الرسمي باسم قوات “تحالف دعم الشرعية في اليمن” العميد الركن تركي المالكي، بتعرض سفينة الشحن روابي، وترفع علم دولة (الإمارات) للقرصنة والاختطاف عند الساعة 23.57 من مساء الأحد الثاني كانون الثاني/ يناير الجاري أثناء إبحارها قبالة محافظة الحديدة اليمنية.

وأضاف المالكي أن “سفينة الشحن (روابي) كانت تقوم بمهمة بحرية من جزيرة (سقطرى) إلى ميناء (جازان) وتحمل على متنها كامل المعدات الميدانية الخاصة بتشغيل المستشفى السعودي الميداني بالجزيرة بعد انتهاء مهمته وإنشاء مستشفى بالجزيرة”، موضحا أن “حمولة السفينة من المستشفى الميداني تشمل (عربات الإسعافات، معدات طبية، أجهزة اتصالات، خيام، مطبخ ميداني، مغسلة ميدان، ملحقات مساندة فنية وأمنية).

ولفت المالكي إلى أن “عملية القرصنة من قبل المليشيا الحوثية الإرهابية، تمثل تهديداً حقيقياً لخطر المليشيا الحوثية على حرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر”.


(د ب أ)