الدبيبة: قرار ترشحي للانتخابات بيد الشعب فقط — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

الدبيبة: قرار ترشحي للانتخابات بيد الشعب فقط

الدبيبة-قرار-ترشحي-للانتخابات-بيد-الشعب-فقط

قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة عبدالحميد الدبيبة، اليوم الإثنين، إن قرار ترشحه للانتخابات المقبلة سيكون بيد الشعب فقط.

جاء ذلك خلال كلمة للدبيبة على هامش الفعاليات الطلابية والشبابية في المدينة الرياضية بطرابلس.

وقال الدبيبة موجها كلامه إلى «الشباب والشعب الليبي»: «هل تريدونني أن أخوض هذه الانتخابات أم لا؟»، مضيفا «أنتم من سأستشير، وفي اللحظة الحاسمة سوف أعلن موقفي من هذه الانتخابات».

الدبيبة يوعد مجددا بقروض بناء سكن للشباب
وأعلن الدبيبة تفعيل برنامج إقراض للشباب، قائلاً إنه «سيتم منح الشباب قروضًا لبناء سكن، بالإضافة إلى توزيع أراضٍ بالمجان عليهم».

وشدد على أن «مشروعات الإسكان قائمة، ويوجد حاليًا 200 ألف وحدة سكانية. كل شاب لابد أن يكون عنده شقة محترمة وصحية».

وفي 12 أكتوبر، قال رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة، إن الحكومة «ستبدأ العمل ببرنامجين للإقراض دون ربا».

وقال الدبيبة، إن الحكومة ستشكل لجنة للبدء في برنامج القروض عبر المصارف لكل الليبيين وليس فقط للشباب ودون ربا، بالإضافة إلى برنامج الإيجار التمويلي بضمان الحكومة.

وفي 12 أغسطس الماضي، أعلن الدبيبة، تخصيص مليار و700 مليون دينار قروضًا سكنية من خلال المصرف العقاري، مشددًا على ضرورة توفير فرص عمل لهم، وتقليل نسب البطالة.

هل يترشح الدبيبة للانتخابات؟
وخلال مشاركته في مؤتمر باريس المعني بليبيا، الجمعة الماضي، قال الدبيبة إن مستعد لتسليم السلطة في حال أُجريت الانتخابات «بشكل نزيه وتوافقي».

وفي وقت سابق، أكد رئيس مفوضية الانتخابات عماد السائح نية الدبيبة الترشح للانتخابات، في تراجع واضح لتعهده بالبقاء خارج التنافس على السلطة.

ورغم عدم إعلان نيته الترشح رسميا، إلا أن رئيس الحكومة قد أرسل مجموعة من الإشارات تدل على طموحه السياسي، وذلك منذ إطلاقه برامج تنموية ورفع أجور القطاع العام، وتخصيص هبات للمقبلين على الزواج وغيرها من التحفيزات كدليل على حملة انتخابية مسبقة.

وبحسب مصادر حكومية، فإن الدبيبة أبلغ السايح بمعارضته المادة 12 من قانون انتخاب الرئيس، التي تلزم أي موظف مدني أو مرشح عسكري بترك منصبه في السلطة قبل ثلاثة أشهر من موعد الانتخابات