الشرق الأوسط المشتري الأكبر للطائرات الحربية خلال الـ10 سنوات المقبلة — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

الشرق الأوسط المشتري الأكبر للطائرات الحربية خلال الـ10 سنوات المقبلة

الشرق-الأوسط-المشتري-الأكبر-للطائرات-الحربية-خلال-الـ10-سنوات-المقبلة

رجح تقرير أمريكي تصدر منطقة الشرق الأوسط سوق الزبائن حول العالم، لحيازة وشراء الطائرات الحربية، خلال العشر سنوات المقبلة.

ومن المتوقع أن تتصدر المنطقة مشتري المقاتلات من الجيل الخامس التي يطورها حاليا المنتجون العالميون الكبار، بحسب مجلة "أسبوع الملاحة وتقنية الفضاء" الأمريكية.

كذلك، ستشهد السنوات المقبلة دورا أكبر للطائرات المسيرة في سوق الطيران الحربي أيضا.

ويرى التقرير، الذي استعرضته وكالة "تاس" الروسية، أن تكنولوجيات الطائرات المسيرة الهجومية، ستحدد صياغة السوق في الشرق الأوسط خلال العقد القادم، كما ستحتاج دول المنطقة لوسائل الدفاع ضد الطائرات المسيرة، وستستمر هذه الحاجة خلال السنوات الـ5 أو الـ7 القادمة.

وأضاف التقرير أن هناك أيضا طلبا كبيرا على الأسلحة عالية الدقة التي تنصب على متن الطائرات وستحتاج دول المنطقة إلى قنابل موجهة وصواريخ من نوع "جو- أرض".

ومع نهاية العشرينات من القرن الجاري سيزداد حجم هذه السوق بنسبة لا تقل عن 25 أو 30%.

وكانت دول الشرق الأوسط، سجلت أكبر زيادة في واردات الأسلحة بنسبة 25%، خلال الفترة بين عامي 2016 و2020، مقارنة بالفترة بين 2011 و2015.

وخلال الفترة ذاتها، ضمت قائمة أكبر 10 دول مستوردة للسلاح في العالم 5 دول عربية هي السعودية (المرتبة الأولى)، ومصر (3)، والجزائر (6)، وقطر (8)، والإمارات (9 )، بحسب معهد ستوكهولم الدولي لأبحاث السلام "سيبري".