الصين تُعلّق على اختبارها النووي المُفاجئ. — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

الصين تُعلّق على اختبارها النووي المُفاجئ.

الصين-تُعلّق-على-اختبارها-النووي-المُفاجئ

قالت وزارة الخارجية الصينية، إن الصين اختبرت مركبة فضائية في يوليو/تموز الماضي، ولم تكن صاروخاً

تفوق سرعته سرعة الصوت، قادراً على حمل أسلحة نووية.

وكانت صحيفة فايننشال تايمز قد نقلت عن خمسة مصادر مطلعين على الأمر، بأن الصين اختبرت صاروخاً 

تفوق سرعته سرعة الصوت، قادراً على حمل رأس نووي، وقد حلّق عبر الفضاء ودار حول الأرض على مدار 

مُنخفض، قبل أن ينطلق نحو هدفه الذي أخطأه بنحو 20 ميلاً (32 كلم).

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا الأمر فاجأ الاستخبارات الأمريكية.

وقال المتحدث باسم الخارجية تشاو ليجان، في مؤتمر صحفي، إنه “لم يكن صاروخاً، بل كان مركبة 

فضائية”، مشيراً إلى أنه “كان اختباراً روتينياً” لاختبار هذه التقنية وإعادة استخدام المركبة الفضائية.

وأضاف أن أهمية اختبار إعادة الاستخدام، يكمن بأنه يُمكن أن يوفر وسيلة رخيصة ومناسبة للراغبين بالسفر

إلى الفضاء، مؤكداً أن العديد من الشركات أجرت اختبارات مماثلة.

ولفتت الخارجية الصينية إلى أن الاختبار تم في يوليو/تموز وليس في أغسطس/آب كما أوردت الصحيفة.