العثور على جثة إمام مسلم في ولاية أوهايو الأمريكية — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

العثور على جثة إمام مسلم في ولاية أوهايو الأمريكية

العثور-جثة-إمام-مسلم-ولاية-أوهايو-الأمريكية

عثرت الشرطة الأمريكية، على جثة الداعية الإسلامي "محمد حسن"، والذي يشغل منصب إمام مسجد "أبو هريرة" في مدينة كولومبس بولاية أوهايو.

واختفى صاحب الأصول الصومالية لأيام وفق روايات ناشطين محليين، قبل أن يعثر عليه مقتولا بعدة طلقات نارية داخل سيارته.

ولم تصدر الشرطة أي بيان عبر مواقع التواصل الاجتماعي يخص الواقعة، ولم تعرف بعد ملابسات الجريمة، وسط اتهامات للشرطة الأمريكية بالتقاعس عن حماية أبناء المجتمع الصومالي في المدينة.

وكان الناشط الأمريكي "أبو بكر عمران"، نشر الخميس الماضي، عبر "تويتر"، صورة الإمام المقتول، وطالب من متابعيه المساعدة في العثور عليه حيث اختفى منذ، الأربعاء، بعد أن شوهد آخر مرة وهو يقود سيارته في مدينة كولومبوس.

ونعى مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية "كير"، الداعية الراحل، مطالبا الشرطة الأمريكية بإجراء تحقيق سريع للوصول إلى الجاني، بحسب "الجزيرة".

 <blockquote class="twitter-tweet"><p lang="en" dir="ltr">Innaa Lillahi wa innaa Ileyhi raaji&#39;un.<br>I just came back from the site where Shaikh Mohamed Hassan Adam&#39;s body was found by one of the community volunteers who were looking for the missing Imam &amp; van. Columbus police sealed the whole block for evidence collection since 3 pm. <a href="https://t.co/XbO50EMDZ9">https://t.co/XbO50EMDZ9</a></p>&mdash; Abukar Arman (@Abukar_Arman) <a href="https://twitter.com/Abukar_Arman/status/1474551668507357185?ref_src=twsrc%5Etfw">December 25, 2021</a></blockquote> <script async src="https://platform.twitter.com/widgets.js" charset="utf-8"></script>

وحدد "كير" جائزة مالية قدرها 10 آلاف دولار أمريكي لمن يدلي بمعلومات يمكن أن تساعد الشرطة في التوصل لمرتكب الواقعة في أسرع وقت ممكن.

ووفق الداعية "هورسيد نوح"، فإن الحادثة ليست الأولى التي يُستهدف فيها عضو من المجتمع الصومالي.

ووصلت جرائم الكراهية في الولايات المتحدة إلى أعلى مستوى لها منذ 12 عاما، مع إبلاغ أكثر من 10 آلاف شخص عن جرائم خلال 2020.

وشكل الأمريكيون من أصل إفريقي أكبر نسبة من الأفراد المستهدفين بسبب عرقهم، وفق تقرير سنوي صادر عن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي.