المقاومة: نحذر الاحتلال من أي محاولة للمساس بالأسرى في سجونه

المقاومة-نحذر-الاحتلال-من-أي-محاولة-للمساس-بالأسرى-في-سجونه

حذرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم الثلاثاء 7/9/2021 من أن أي مساس بالأسرى داخل سجون الاحتلال لن يتم السكوت عنه، وأن الحركة لن تترك الأسرى وحدهم ولن تخذلهم، مؤكدةً أن الحركة مستعدةٌ لفعل كل شيء من أجل حمايتهم ومساندتهم في مواجهة الإرهاب الذي يتعرضون له.


وقالت الحركة خلال بيان لها:"إن المساس بالأسرى خط أحمر، وعلى الاحتلال أن يمعن النظر جيداً فيما نقول، وأن يدرك أننا مستعدون وقادرون على حماية أسرانا بكل السُبل والوسائل وخياراتنا في ذلك مفتوحة ومتعددة. "

ويُشار إلى أن إدارة مصلحة السجون شرعت بعدوان واسع يستهدف الأسرى بشكل عام وأسرى حركة الجهاد الإسلامي بشكل خاص، كرد فعل انتقامي من الاحتلال بعد الفشل الأمني المدوي الذي أصاب الاحتلال وأجهزته الأمنية في أعقاب نجاح مجاهدينا في انتزاع حريتهم من خلال عمل معجزٍ ومحكمٍ ودقيق.

وبينت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، انها تتابع أوضاع الأسرى الأبطال داخل سجون الاحتلال، وما يجري بحقهم من عدوان انتقامي خطير وانتهاك صارخ لكل القوانين والأعراف ومبادئ حقوق الانسان.

كما صرح مصدر قيادي كبير بالمقاومة قائلاً ان، معركة الأسرى معركتنا وإذا تمادى العدو في جرائمه بحقهم فسيكون لنا فعلنا ولتصل الأمور لما تصل إليه


إلى ذلك كشف مصدر قيادي كبير بالحركة الأسيرة أن الاحتلال يشن حربا مسعورة على الأسرى، ستقودهم لتصعيد غير مسبوق في السجون كافة، حيث اتخذ الاحتلال عدد من الاجراءات ضد الحركة الاسيرة منها:

تقليص مدة الفورة لساعة واحدة على نظام كل ٣ غرف معا

اغلاق التلفون العمومي في قسم رقم ١ بمعتقل ريمون وقسم رقم ٤ بمعتقل النقب

الاحتلال قرر توزيع أسرى الجهاد الإسلامي في أقسام القوى الأخرى

وأضاف القيادي ان أسرى حماس والجهاد والشعبية يعلنوا حل التنظيم في معتقل النقب، ولن نترك الاحتلال يستفرد بأسرى حركة الجهاد الإسلامي، وقرارنا الوطني داخل السجون هو مواجهة إجراءات الاحتلال بتصعيد غير مسبوق

وانه تم تشكيل خلية عمل وطنية من كل الفصائل في مختلف السجون؛ لإدارة المواجهة في السجون ولن نصمت مهما كلف الأمر