النيران الصديقة تمنح كرواتيا بطاقة التأهل للمونديال بفوز تاريخي على الدب الروسي — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

النيران الصديقة تمنح كرواتيا بطاقة التأهل للمونديال بفوز تاريخي على الدب الروسي

النيران-الصديقة-تمنح-كرواتيا-بطاقة-التأهل-للمونديال-بفوز-تاريخي-على-الدب-الروسي

منحت النيران الصديقة المنتخب الكرواتي بطاقة التأهل لبطولة كأس العالم 2022 لكرة القدم بفوزه الثمين والصعب 1 / صفر على نظيره الروسي اليوم السبت في الجولة العاشرة الأخيرة من مباريات المجموعة الثامنة بالتصفيات الأوروبية المؤهلة.

وشهدت نفس المجموعة اليوم أيضا فوز منتخب سلوفاكيا على مضيفه منتخب مالطة 6 / صفر وسلوفينيا على قبرص 2 / 1 .

في العاصمة الكرواتية زغرب ، اصطدم الهجوم الكرواتي المكثف بالدفاع الروسي الصلد والمتكتل لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي رغم السيطرة شبه المطلقة على مجريات اللعب من قبل المنتخب الكرواتي ، الذي بلغت نسبة استحواذه على الكرة 67 % .

وفي الشوط الثاني، ووسط الأمطار الغزيرة التي أغرقت الملعب ، ظل التعادل السلبي قائما رغم التفوق الكرواتي الواضح حتى جاءت الدقيقة 81 لتحمل هدف التأهل عبر النيران الصديقة ليحجز المنتخب الكرواتي وصيف حامل اللقب العالمي مقعده في النهائيات للمرة السادسة.

وجاء الهدف بتوقيع المدافع الروسي فيدور كودرياشوف عن طريق الخطأ في مرمى فريقه ليكون الفوز الأول للمنتخب الكرواتي في تاريخ مبارياته الرسمية مع الدب الروسي.

ورفع المنتخب الكرواتي رصيده بهذا الفوز إلى 23 نقطة ليتقدم إلى صدارة المجموعة بفارق نقطة واحدة أمام نظيره الروسي الذي يتبقى له أمل التأهل عبر الملحق الأوروبي.

وأصبح المنتخب الكرواتي خامس المتأهلين من القارة الأوروبية إلى مونديال 2022 في قطر حيث سبقته منتخبات ألمانيا والدتمارك وبلجيكا وفرنسا.

وحجز المنتخب الكرواتي المقعد السابع في مونديال 2022 حيث سبقه أيضا المنتخب القطري الذي يخوض البطولة دون تصفيات كونه ممثل البلد المضيفة وكذلك المنتخب البرازيلي أول المتأهلين من قارة أمريكا الجنوبية.

ولم يغب المنتخب الكرواتي عن نهائيات كأس العالم منذ نسخة 1998 ، التي شهدت مشاركته الأولى على الإطلاق وفوزه بالمركز الثالث ، إلا مرة واحدة وذلك في نسخة 2010 بجنوب أفريقيا.

وكان المنتخب الكرواتي شارك في المونديال في نسخ سابقة حتى مطلع التسعينيات ولكن كجزء من يوغسلافيا السابقة.

وحقق المنتخب الكرواتي اليوم انتصاره الأول في خمس مباريات جمعته بالدب الروسي.

وكانت المباريات الرسمية الأربعة السابقة بين الفريقين انتهت بالتعادل حيث تعادلا سلبيا ذهابا وإيابا في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأوروبية 2008 وتصدر المنتخب الكرواتي المجموعة واحتل المنتخب الروسي المركز الثاني ليتأهل الفريقان سويا إلى النهائيات.

وتعادل الفريقان 2 / 2 في دور الثمانية لمونديال 2018 بروسيا قبل أن يحسم المنتخب الكرواتي تأهله للمربع الذهبي عبر ركلات الترجيح.

وخلال مباراة الذهاب بين الفريقين في التصفيات الحالية ، تعادل الفريقان سلبيا أيضا علما بأنها كانت المباراة الأولى للمنتخب الروسي بقيادة مديره الفني الحالي فاليري كاربين ، الذي تولى المسؤولية في منتصف العام الحالي.

ومني المنتخب الروسي اليوم بهزيمته الأولى تحت قيادة كاربين الذي قاد الفريق في ست مباريات سابقة فاز في خمس منها وتعادل في واحدة.

وخلال هذه المباريات السبعة التي خاضها الفريق تحت قيادة المدرب كاربين ، سجل الدب الروسي 13 هدفا فيما كان هدف مباراة اليوم هو الثاني فقط في شباك الفريق في هذه المباريات.

وسعى المنتخب الكرواتي للضغط على ضيفه منذ الدقيقة الأولى. وبالفعل حاصر الفريق الكرواتي منافسه داخل وأمام منطقة الجزاء ، وكانت المحاولة الأولى على المرمى بعد خمس دقائق من بداية اللقاء ولكن حارس المرمى الروسي ماتفي سافونوف تصدى لتسديدة إيفان بيرسيتش.

وتقدم حارس المرمى الكرواتي إيفو جربيتش في الدقيقة الثامنة لالتقاط الكرة قبل مهاجم روسيا اثر هجمة سريعة للضيوف.

وأنهى أندري كراماريتش هجمة سريعة لكرواتيا في الدقيقة التاسعة بضربة رأس تصدى لها الحارس الروسي بثبات.

وواصل المنتخب الكرواتي ضغطه على الدفاع الروسي المتكتل ، ولجأ لاعبو كرواتيا للتسديد القوي من خارج منطقة الجزاء ، ولكن تسديدة مارسيلو بروزوفيتش ذهبت بجوار المرمى مباشرة في الدقيقة 24 كما تصدى الحارس الروسي لتسديدة بروزوفيتش نفسه في الدقيقة 27 .

ورغم استمرار الضغط الكرواتي في الدقائق التالية ، فشلت جميع محاولات أصحاب الأرض لاختراق الدفاع الروسي المتكتل لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وكثف المنتخب الكرواتي هجومه مع بداية الشوط الثاني ، وكاد ماريو بازاليتش يفتتح التسجيل للفريق في الدقيقة 47 اثر هجمة سريعة وتمريرة عرضية من الناحية اليمنى انقض عليها بازاليتش بضربة رأس وهو على بعد خطوات قليلة من المرمى ولكن الحارس الروسي تصدى لها بردة فعل رائعة.

وتوالت الفرص الضائعة من لاعبي كرواتيا من المحاولات العديدة للفريق على المرمى الروسي رغم الأمطار التي أغرقت أرضية الملعب ، والتي بدأ هطولها قبل المباراة بنحو ساعتين.

وسدد كراماريتش كرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 58 لكنها أخطأت المرمى أيضا.

كما تصدى الحارس الروسي في الدقيقة 61 لضربة رأس من البديل برونو بيتكوفيتش بعد ثلاث دقائق فقط من نزوله بديلا لنيكولا فلاسيتش.

وأنهى بروزوفيتش هجمة منظمة لكرواتيا في الدقيقة 62 بتسديدة من حدود منطقة الجزاء ولكنها ذهبت خارج المرمى مباشرة.

ومنحت النيران الصديقة للمنتخب الكرواتي هدف التأهل في الدقيقة 81 بعدما فشل الهجوم الكرواتي في ذلك على مدار 80 دقيقة.

وجاء الهدف اثر هجمة منظمة لكرواتيا وتمريرة عرضية لعبها بورنا سوسا من الناحية اليسرى لتمر الكرة من لاعبي الفريقين وتصل إلى كودرياشوف أمام حلق المرمى البعيد حيث حاول إبعاد الكرة لكنه حولها بطريق الخطأ إلى داخل مرمى فريقه.

وباءت جميع المحاولات الروسية لتعديل النتيجة وانتزاع التعادل بالفشل في الدقائق المتبقية من اللقاء لتنتهي المباراة بالفوز الكرواتي الصعب والتأهل للمونديال.

وفي تاكالي ، حسم المنتخب السلوفاكي المباراة تماما في شوطها الأول بثلاثة أهداف نظيفة سجلها ألبرت روسناك في الدقيقتين السادسة و16 وأوندري دودا في الدقيقة الثامنة.

ومع بداية الشوط الثاني ، ازداد الوضع سوءا لمنتخب مالطة بطرد لاعبيه رايان كامنزولي وتيدي توما في الدقيقتين 47 و51 على الترتيب.

واستغل المنتخب السلوفاكي تفوقه العددي وعزز انتصاره بثلاثة أهداف أخرى سجلها أوندري دودا في الدقيقتين 69 و80 ليكمل الهاتريك والبديل فيرنون دي ماركو في الدقيقة 72 بعد دقيقتين فقط من نزوله.

ورفع المنتخب السلوفاكي رصيده إلى 14 نقطة في المركز الثالث وتجمد رصيد مالطة عند خمس نقاط علما بأن الفريقين فقدا فرصة المنافسة على التأهل للمونديال قبل مباريات هذه الجولة.

وفي ليوبليانا ، انتهى الشوط الأول بين سلوفينيا وقبرص بالتعادل السلبي ثم حسم المنتخب السلوفيني المباراة لصالحه بهدفين سجلهما ميها زايتس وآدم سيرين في الدقيقتين 48 و85 مقابل هدف سجله أندرونيكوس كاكوليس في الدقيقة 89 .

ورفع المنتخب السلوفيني رصيده إلى 14 نقطة في المركز الرابع بفارق الأهداف فقط خلف سلوفاكيا ، وتجمد رصيد المنتخب القبرصي عند خمس نقاط في المركز الخامس بفارق الأهداف فقط أمام مالطة.