اليونان تزود السعودية ببطاريات دفاع جوي موجهة — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

اليونان تزود السعودية ببطاريات دفاع جوي موجهة

اليونان-تزود-السعودية-ببطاريات-دفاع-جوي-موجهة

أعلنت رئاسة الأركان اليونانية، الأربعاء، أن فريقا من قواتها المسلحة توجه إلى المملكة العربية السعودية لتسليم بطاريات دفاع جوي موجهة تستخدم في أنظمة صواريخ باتريوت.

وأوضحت الأركان اليونانية في بيان، أن وزير الدفاع نيكوس بانايوتوبولوس ونائبه نيكوس هاردالياس ورئيس الأركان كونستيندينوس فلوروس، شاركوا في حفل توديع الفريق.

وشارك في الحفل أيضا دبلوماسيون من السعودية والكويت والولايات المتحدة الأمريكية.

وفي كلمة له خلال الحفل، وصف رئيس الأركان اليوناني، هذه الخطوة بالتاريخية، قائلا أنها ستخدم السلام والأمن العالميين.


وأضاف فلوروس أن التعاون القائم بين اليونان والمملكة العربية السعودية، سيساهم في إحلال الأمن والاستقرار في شرق المتوسط ومنطقة الشرق الأوسط.

وخلال زيارة رسمية لوزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس ووزير الدفاع اليوناني نيكوس بانايوتوبولوس إلى المملكة العربية السعودية في أبريل/ نيسان 2021، تم توقيع اتفاقية بين البلدين لتزويد الرياض ببطاريات دفاع جوي موجهة.

وفي بيان رسمي، قالت رئاسة الأركان اليونانية، إن وزير الدفاع “نيكوس بانايوتوبولوس” ونائبه “نيكوس هاردالياس” ورئيس الأركان “كونستيندينوس فلوروس”، شاركوا في حفل توديع الفريق.


وشارك في الحفل أيضا دبلوماسيون من السعودية والكويت والولايات المتحدة الأمريكية.

وفي كلمة له خلال الحفل، وصف رئيس الأركان اليوناني، هذه الخطوة بالتاريخية، قائلا أنها ستخدم السلام والأمن العالميين.

وأضاف “فلوروس” أن التعاون القائم بين اليونان والمملكة العربية السعودية، سيساهم في إحلال الأمن والاستقرار في شرق المتوسط ومنطقة الشرق الأوسط.


وخلال زيارة رسمية لوزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس ووزير الدفاع اليوناني نيكوس بانايوتوبولوس إلى المملكة العربية السعودية في أبريل/ نيسان 2021، تم توقيع اتفاقية بين البلدين لتزويد الرياض ببطاريات دفاع جوي موجهة.

يشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية، كانت سحبت خلال الأسابيع الأخيرة، منظومة بطاريات صواريخ “باتريوت” من السعودية.


وكالة “أسوشيتد برس” قالت إن صورة فضائية التقطتها شركة “بلانيت لابز” الأمريكية الخاصة، أظهرت أن الولايات المتحدة سحبت، في الأسابيع الأخيرة، بعض منظوماتها الدفاعية المتطورة بما فيها بطاريات صواريخ “باتريوت” من السعودية، رغم مواصلة الحوثيين هجماتهم على المملكة.


وأضافت الوكالة أن سحب الأنظمة الدفاعية من قاعدة الأمير سلطان الجوية خارج الرياض “جاء في الوقت الذي يراقب فيه حلفاء أمريكا من دول الخليج بقلق الانسحاب الفوضوي للقوات الأمريكية من أفغانستان”.

وبحسب الوكالة، فإن صورة تم التقاطها في أواخر أغسطس/ آب الماضي تظهر أن بعض هذه البطاريات سحبت من الموقع، مع استمرار أنشطة وتحركات مركبات فيه.

وتابعت الوكالة أن صورة جديدة عالية الدقة التقطتها شركة “بلانيت لابز” أمس الجمعة تظهر أن منصات تلك البطاريات في الموقع أصبحت خالية دون رصد أي أنشطة فيه.


في السياق، نقلت الوكالة عن الباحث “كريستيان أولريشسن”، قوله: “من وجهة النظر السعودية، يرى السعوديون الآن أوباما وترامب وبايدن – ثلاثة رؤساء متعاقبين – يتخذون قرارات تدل إلى حد ما على التخلي”.

يذكر أن قاعدة الأمير “سلطان” الجوية، استضافت عدة آلاف من القوات الأمريكية عقب هجوم بالصواريخ والطائرات المسيرة عام 2019 على شركة أرامكو السعودية؟

وفي يونيو / حزيران الماضي، كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” أنّ إدارة الرئيس “جو بايدن” قررت تقليص كبير لعدد الأنظمة الأمريكية المضادة للصواريخ(باتريوت) في الشرق الأوسط.


وقالت إن الإدارة الأمريكية قررت “سحب 8 بطاريات باتريوت من العراق والكويت والأردن والسعودية”، كما أرجعت الصحيفة القرار إلى رغبة واشنطن في “إعادة تنظيم تواجدها العسكري للتركيز على الصين وروسيا”.