بايدن يغادر المشفى ويعاود استلام صلاحياته — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

بايدن يغادر المشفى ويعاود استلام صلاحياته

بايدن-يغادر-المشفى-ويعاود-استلام-صلاحياته

استأنف الرئيس الأميركي، جو بايدن، مهامه الرئاسية، الجمعة، بعدما نقلها لنحو ساعة ونصف ساعة وقت وجوده تحت التخدير لإجراء تنظير للأمعاء إلى نائبته، كامالا هاريس، التي صارت أول امرأة تتولى صلاحيات الرئاسة في تاريخ البلاد.


وصرح بايدن لصحافيين مغادرا مستشفى "وولتر ريد" المجاور لواشنطن، قرابة الساعة 14:05 (19:05 ت غ) بأن "نتيجة فحصي الطبي جيدة جدا".

وعند وصوله بعيد ذلك إلى البيت الأبيض، قال الرئيس مبتسما "أشعر أنني بحالة جيدة".

وقالت الرئاسة الأميركية إن رسالتي الرئيس إلى مجلس الشيوخ ورئيسة مجلس النواب اللتين تعلنان انتقال السلطة هذا وفق الشروط التي ينص عليها الدستور، تم إرسالهما في الساعة 10:10 بتوقيت واشنطن (15:10 ت غ)، وتسلم جو بايدن صلاحياته مجددا في الساعة 11:35 بالتوقيت المحلي (16:35 ت غ).

وهيمن على المشهد الأميركي إقرار مجلس النواب خطة إنفاق اجتماعي كبيرة اقترحها بايدن، قبل صدور بيان مقتضب عن المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، في السادسة صباحا.

وقال البيان إنّ "الرئيس سيخضع لتنظير للأمعاء روتيني"، في مركز "والتر ريد" الطبي قرب واشنطن.

ويهدف هذا الفحص "الروتيني" إلى كشف أي تشوهات في القولون ويشكل جزءا من الفحص الطبي الأول للرئيس، الذي يحتفل بعيد ميلاده التاسع والسبعين، السبت.

وقالت الرئاسة الأميركية إن تفاصيل هذا الفحص ستعلن بعد ظهر الجمعة، بتوقيت واشنطن.

وأضافت "كما حدث عندما خضع الرئيس جورج دبليو بوش للعملية نفسها في 2002 و2007، ووفقًا للإجراءات المنصوص عليها في الدستور، سينقل الرئيس بايدن صلاحياته إلى نائبة الرئيس لفترة قصيرة، عندما يكون تحت التخدير".

واعتمد جو بايدن في ذلك على التعديل الخامس والعشرين للدستور الأميركي الذي ينص على أنه عندما "يعجز" الرئيس عن ممارسة مهامه، فإنه ينقل "السلطات والمهام" إلى نائب الرئيس، الذي يمارسها حتى يعلن أنه قادر على استئنافها.

وكانت المتحدثة السابقة باسم دونالد ترامب، ستيفاني غريشام، ذكرت في كتاب حديث أن الملياردير الجمهوري خضع أيضا للتنظير نفسه لكنه أبقى الإجراء سريا.

وبايدن، الذي لا يدخن ولا يشرب الكحول، تلقى لقاحا كاملا ضد كوفيد-19 كما حصل على جرعة ثالثة في نهاية أيلول/سبتمبر.

وأعلن الرئيس الأميركي الأكبر سنا في تاريخ الولايات المتحدة أنه ينوي الترشح لإعادة انتخابه في 2024. لكن تقدمه في السن يثير تكهنات باحتمال تخليه عن هذه الفكرة.

ووعد الرئيس بأكبر قدر من الشفافية حول حالته الصحية ولا يفوت بعض مؤيدي دونالد ترامب أي فرصة للتساؤل علنا وبطرق ملتوية إلى حد ما، عن صحته الجسدية والعقلية.

وواجه بايدن مشكلة صحية خطيرة في 1988 ونُقل بشكل عاجل إلى المستشفى، بعد تمزق في الأوعية الدموية، حتى أنه تم استدعاء قسّ من أجل الطقوس الأخيرة.

إذا لم يترشح جو بايدن لولاية ثانية، سيُنظر إلى كامالا هاريس (57 عاما) على أنها مرشحة طبيعية للمعسكر الديموقراطي، رغم أن معظم المراقبين يرون ان حصيلة ولايتها كنائبة للرئيس متفاوتة.