بدء القمّة العربيّة الثلاثيّة: السيسي وعبّاس يبحثان "مستجدات القضيّة الفلسطينيّة"

بدء-القمّة-العربيّة-الثلاثيّة-السيسي-و-عبّاس-يبحثان-مستجدات-القضيّة-الفلسطينيّة

بدأت في العاصمة المصرية، القاهرة، اليوم الخميس، قمة ثلاثية تجمع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، وملك الأردن عبد الله الثاني، والرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي الذي بحث مع عباس قبيل بدء القمة، "آخر مستجدات القضية الفلسطينية".


وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا" إن عقد القمة يأتي في إطار "مواصلة التشاور والتنسيق المكثفين إزاء مختلف الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، ولمتابعة الخطوات المقبلة في ما يتعلق بمساندة القضية الفلسطينية في مختلف المحافل وعلى كافة الصعد".

والثلاثاء الماضي، ذكرت "وفا" أن القمة تهدف إلى "حث الإدارة الأميركية على الوفاء بوعودها بالحفاظ على (خيار) حل الدولتين، من خلال خطوات عملية تضع حدا للسياسة الاستيطانية العنصرية، والعمل على فتح مسار سياسي يُفضي إلى إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وحق العودة للاجئين".

وقبيل بدء القمة، بحث عباس مع السيسي، الأوضاع في الأراضي الفلسطينية. وذكرت "وفا" أن عباس أطلع السيسي خلال اجتماعهما "على آخر التطورات السياسية، وعلى الوضع الداخلي الفلسطيني، وعلى مجمل التطورات في الأراضي الفلسطينية".

ووفق الوكالة "أشاد عباس بالجهود المصرية ومساعيها في دعم القضية الفلسطينية بهدف التوصل إلى حل عادل وشامل".

وشكر عباس "دور مصر في التوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار في قطاع غزة (في أيار/ مايو الماضي)، وما تبعه من مبادرة مصرية لإعادة إعمار القطاع".

ونقلت الوكالة عن السيسي، إشارته "استمرار بلاده في دعم القضية الفلسطينية بهدف استعادة الحقوق المشروعة وفق مرجعيات الشرعية الدولية".

وبحسب الوكالة "اتفق الرئيسان على مواصلة التشاور والتنسيق بينهما إزاء مختلف الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، ومتابعة الخطوات المقبلة فيما يتعلق بمساندة القضية الفلسطينية في مختلف المحافل وعلى كافة الأصعدة.

من جانبها، قالت الرئاسة المصرية قي بيان، إن اللقاء بين السيسي وعباس "تناول التباحث بشأن آخر مستجدات القضية الفلسطينية وعملية السلام في الشرق الأوسط".

ونقل البيان عن السيسي تأكيده "استمرار مصر في جهودها الدؤوبة في كل ما يتعلق بالقضية الفلسطينية، وذلك بالتنسيق الوثيق مع الأشقاء الفلسطينيين، بهدف مساعدة الشعب الفلسطيني على استعادة حقوقه المشروعة".

وشدد على "أهمية تكاتف كافة الجهود خلال المرحلة المقبلة من أجل دعم الموقف الفلسطيني تجاه التسوية السياسية (مع إسرائيل)، والدفع نحو استئناف المفاوضات".

كما شدد السيسي، بحسب البيان، على أهمية "تثبيت الهدنة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي (في غزة)، وذلك بالتوازي مع العمل على تحقيق وحدة الصف الفلسطيني من خلال إتمام عملية المصالحة والتوافق بين جميع القوى والفصائل".

وأكد على "دعم السلطة الفلسطينية ودورها في قطاع غزة، وكذا تحسين الأوضاع الإنسانية والمعيشية والاقتصادية بالقطاع".

وكان عباس قد وصل القاهرة أمس الأربعاء، في زيارة رسمية غير معلنة المدة.