بريطانيا ودول الخليج تتفقان على تعزيز التعاون في المجالات الأمنية والاقتصادية — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

بريطانيا ودول الخليج تتفقان على تعزيز التعاون في المجالات الأمنية والاقتصادية

بريطانيا-ودول-الخليج-تتفقان-تعزيز-التعاون-المجالات-الأمنية-الاقتصادية

لندن: اتفقت المملكة المتحدة ووزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي على تعزيز الروابط الأمنية والاقتصادية، وبالتالي التمهيد لحقبة من التعاون الأوثق، بما في ذلك في مجالات التجارة والأمن الإلكتروني، والاستثمار في البنية التحتية الصديقة للبيئة في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل.

وأشار بيان صادر على الموقع الرسمي للحكومة البريطانية إلى أن وزيرة الخارجية ليز تروس عقدت اجتماعا اليوم الإثنين مع وزراء خارجية السعودية وقطر وعمان والبحرين والكويت، والسفيرة والمندوبة الدائمة الإماراتية لدى الأمم المتحدة، والأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، وذلك في تشيفنينغ هاوس بمقاطعة كنت البريطانية.

 <blockquote class="twitter-tweet"><p lang="en" dir="ltr">Good talks between 🇬🇧 and <a href="https://twitter.com/hashtag/GCC?src=hash&amp;ref_src=twsrc%5Etfw">#GCC</a> foreign ministers 🇧🇭🇰🇼🇴🇲🇶🇦🇸🇦🇦🇪 at Chevening on deepening economic and security ties. We will:<br> <br>➡️ Finance honest &amp; reliable infrastructure overseas<br><br>➡️ Boost trade &amp; investment inc FTA <br><br>➡️ Ensure regional stability<a href="https://t.co/67gCqohKsD">https://t.co/67gCqohKsD</a> <a href="https://t.co/Sgm4GfGAVU">pic.twitter.com/Sgm4GfGAVU</a></p>&mdash; Liz Truss (@trussliz) <a href="https://twitter.com/trussliz/status/1472940226196783104?ref_src=twsrc%5Etfw">December 20, 2021</a></blockquote> <script async src="https://platform.twitter.com/widgets.js" charset="utf-8"></script> 

وذكر البيان أن المجتمعين اتفقوا على العمل معا لتقوية بنية تحتية نظيفة وثابتة في البلدان النامية، بالاستعانة بخبراتهم الجماعية لتحقيق أكبر أثر لاستثماراتهم.

كما رحب الزائرون الخليجيون بإطلاق مؤسسة الاستثمار الدولي البريطاني، والتي سوف تزيد الاستثمارات في البنية التحتية ومشاريع التقنية والطاقة النظيفة في أنحاء آسيا وأفريقيا ومنطقة الكاريبي.

وفي تشرين أول/أكتوبر الماضي، أعلنت مؤسسة الاستثمار الدولي البريطانية، التي كان يُطلق عليها حينذاك اسم مؤسسة الكومنولث للتنمية، عن صفقة جديدة مع شركة موانئ دبي العالمية لتحديث ثلاثة موانئ في السنغال والصومال ومصر، في إطار برنامج أوسع نطاقا لدعم التجارة الإفريقية في أنحاء العالم.

كما رحب وزراء الخارجية بالعمل لأجل زيادة التجارة المتبادلة بين المملكة المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي، والتي يبلغ حجمها 30 مليار جنيه استرليني سنويا، حيث تعمل المملكة المتحدة ومجلس التعاون الخليجي تجاه إبرام اتفاقية للتجارة الحرة، والتي سوف تعزز الروابط في مجالات كالاستثمار والخدمات، ومن المتوقع أن تبدأ المفاوضات بشأنها في السنة المقبلة.

كما بحث الاجتماع أيضا الصراع في اليمن، ونشاط إيران المزعزع للاستقرار في المنطقة، والأزمة في أفغانستان.

وشارك في اجتماع اليوم كل من وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان آل سعود، ووزير خارجية قطر محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، ووزير خارجية عمان بدر بن حمد بن حمود البو سعيدي، ووزير خارجية البحرين عبد اللطيف بن راشد الزياني، ووزير خارجية الكويت أحمد ناصر المحمد الصباح، والمندوبة الدائمة لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى الأمم المتحدة لانا زكي نسيبة، والأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف فلاح مبارك الحجرف.

(د ب أ)