بعد اتّفاق لإطلاق سراحه: الأسير مقداد القواسمة ينهي إضرابه عن الطعام بعد 113 يوما — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

بعد اتّفاق لإطلاق سراحه: الأسير مقداد القواسمة ينهي إضرابه عن الطعام بعد 113 يوما

بعد-اتّفاق-لإطلاق-سراحه-الأسير-مقداد-القواسمة-ينهي-إضرابه-عن-الطعام-بعد-113-يوما

أنهى الأسير مقداد القواسمة، اليوم الخميس، إضرابه عن الطعام بعد 113 يوما، وذلك بعد التوصل إلى اتفاق يقضي بإطلاق سراحه في شهر شباط/ فبراير المقبل، بحسب ما أفاد مكتب إعلام الأسرى في بيان.

يأتي ذلك بعد أسبوع من تفعيل النيابة الإسرائيلية أمر الاعتقال الإداريّ بحقّ الأسير القواسمة، وقرار مصلحة السجون نقله من العناية المكثفة في مستشفى "كابلان"، وإعادته إلى "عيادة سجن الرملة".

وحينها، حمّل نادي الأسير النيابة كامل المسؤولية عن هذه الخطوة، وطلب التحقق من التقارير الطبيّة الصادرة عن مشفى "كابلان"، والتي كانت قد أكّدت أنّ الأسير القواسمة يواجه احتمالية الوفاة المفاجئة.

وقالت والدة الأسير القواسمة، إيمان بدر، إن نجلها علّق بالفعل إضرابه، والذي بدأه رفضا للاعتقال الإداري.

وأضافت: "مقداد موجود في عيادة الرملة (مرفق صحي تابع لمصلحة السجون الإسرائيلية) وعلّق إضرابه عن الطعام بعد قرار الإفراج عنه في شهر فبراير القادم".

من جهته، قال مكتب إعلام الأسرى في بيان مقتضب: "بعد معركة استمرت 113 يومًا.. الأسير مقداد القواسمة ينتزع نصرًا محققًا وينهي إضرابه المفتوح عن الطعام".

ويواصل خمسة أسرى الإضراب عن الطعام، رفضا للاعتقال الإداري وهم: كايد الفسفوس المضرب منذ 120 يوما، وعلاء الأعرج المضرب منذ 96 يوما، وهشام أبو هواش المضرب منذ 87 يوما، وعيّاد الهريمي المضرب منذ 49 يومًا، ولؤي الأشقر المضرب منذ 31 يومًا.

وفي سياق ذي صلة، مددت المحكمة العسكرية في سالم، اليوم الخميس، اعتقال الأسير علاء الأعرج المضرب عن الطعام لليوم 96، لمدة ثمانية أيام.

وأوضح المحامي جواد بولس، أن نيابة الاحتلال قدمت اليوم لائحة اتهام بحق الأعرج، وستكون هناك جلسة الخميس المقبل، بحيث يتسنى لمحاميه الاطلاع عليها، لافتا إلى أن أمر الاعتقال الإداري الحالي لا يزال قائما.

وأكد بولس أن الأسير الأعرج يواصل إضرابه رفضا لاعتقاله الإداري، ويقبع في "عيادة سجن الرملة" بظروف صحية خطيرة، حيث حوّلته مخابرات الاحتلال مؤخرًا إلى التحقيق، وعقدت له ثلاث جلسات تمديد منذ أن تم تحويله للتحقيق حتى اليوم.

يذكر أن الأسير المعتقل علاء الأعرج (34 عاما) من طولكرم، وهو مهندس مدني، ويتم نقله إلى المستشفيات بشكل متكرر، وقد تم تحويله مؤخرا للتحقيق رغم صعوبة وضعه الصحي.

وتعرّض الأعرج للاعتقال عدة مرات منذ العام 2007، من بينها اعتقالات إدارية، ووصل مجموع سنوات اعتقاله إلى أكثر من خمس سنوات بشكل متفرق، وخلال فترات اعتقاله السابقة فقد والده، كما أن طفله الوحيد أبصر النور وهو رهن الاعتقال، وأعادت سلطات الاحتلال اعتقاله في 30 حزيران/ يونيو الماضي، وأصدرت بحقه أمر اعتقال إداريّ لمدة 6 أشهر.