بعد الإمارات.. قطر تلجأ للتعليم عن بُعد والكويت تنفي — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

بعد الإمارات.. قطر تلجأ للتعليم عن بُعد والكويت تنفي

بعد-الإمارات-قطر-تلجأ-للتعليم-بُعد-الكويت-تنفي

اعتمدت دولة قطر نظام "التعلّم عن بعد" للحد من تفشي فيروس كورونا، بعد أيام من اعتماد الإمارات النظام نفسه.

ووفق ما أوردت وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي، في بيان صدر الجمعة، فقد قررت اعتماد نظام "التعلّم عن بعد" لمدة أسبوع واحد فقط، وتعليق حضور جميع الطلبة في جميع المدارس ورياض الأطفال الحكومية منها والخاصة في الدولة، وذلك اعتباراً من يوم الأحد 2 يناير/كانون ثاني 2022.

وأوضحت الوزارة أن هذا القرار يأتي في إطار حرصها على توفير البيئة المدرسية الآمنة، ونظراً للظروف الوبائية المتعلقة بجائحة "كوفيد-19"، وما تشهده الفترة الحالية من تزايد ملحوظ في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في المجتمع.

والأربعاء الماضي، قررت الحكومة القطرية إلزام السكان بارتداء الكمامات في جميع الأماكن العامة المغلقة والمفتوحة لمكافحة انتشار المتحور الجديد أوميكرون.

وقطر ثاني دولة خليجية تعتمد التعليم عن بُعد بَعد الإمارات التي قررت، الثلاثاء الماضي، اعتماده خلال الأسبوع الأول والثاني من الفصل الدراسي الثاني؛ وذلك "لضمان العودة الآمنة للطلبة إلى المدارس، وتعزيزاً للإجراءات الاحترازية، بحسب "وكالة أنباء الإمارات" (وام).

نفت وزارة التربية الكويتية، اليوم الجمعة، التحول إلى نظام التعليم عن بعد خلال الفصل الدراسي الثاني، وقالت إن الأخبار المثارة بهذا الشأن غير صحيحة.

وأوضحت الوزارة، في بيان، أنها لن تتخذ أي قرارات تتعلق بنظام الدراسة إلا بالرجوع للجهات الصحية وبتوافق مع اللجنة المشتركة مع وزارة الصحة.

وأكد البيان أن العمل بنظام المجوعتين الدراسيتين ما يزال قائماً، ولا تغيير عليه حتى الآن.

وقالت الوزارة إنها حريصة على سلامة الطلاب وضمان عملية تعليمية متميزة، لكنها دعت الطلبة أيضاً إلى التركيز في الاختبارات الجارية حالياً.

ومن المقرر أن يبدأ الفصل الدراسي الثاني في الكويت بدءاً من 10 فبراير/شباط المقبل.