بيان : التيار الشعبي التونسي يؤيد قرارات الرئيس التونسي قيس سعيد

بيان-التيار-الشعبي-التونسي-يؤيد-قرارات-الرئيس-التونسي-قيس-سعيد

أصدر التيار الشعبي التونسي بياتا  حول قرارات رئيس الجمهورية التونسي قيس سعيد بحل الحكومة التونسية وتجميد البرلمان التونسي وتوليه السلطات التنفيذية وجاء في البيان: 

بعد عشرية أختطفت فيها تونس من قبل جماعة من اللصوص والعملاء يديرونها لحسابهم الخاص عن طريق واجهة سياسية فاسدة لا تعبأ بأرواح التونسيين ومستقبلهم وسيادة وطنهم بقدر اهتمامها بخدمة مصالح الطغمة المالية الفاسدة في الداخل ودوائر الهيمنة في الخارج .

ولطالما دعا التيار الشعبي الشعب التونسي الى استرجاع وطنه الذي تجسد في انتفاضة عارمة في جميع جهات البلاد طيلة يوم عيد الجمهورية 25 جويلية 2021.

 والاستجابة منه بإرادة الشعب التونسي لتصحيح مسار الثورة في إحداث التغيير العميق في حياة التونسيين وفتح افق سياسي جديد امامه أعلن رئيس الجمهورية في ذات اليوم سلسلة من الإجراءات من أهمها تجميد عمل البرلمان وحل الحكومة ....

وأمام هذه التطورات المتلاحقة يؤكد التيار الشعبي على ما يلي :

1- دعمه للقرارات التي إتخذها رئيس الجمهورية واعتبارها خطوة مهمة تفتح أفق سياسيا أمام شعبنا لاسترجاع وطنه وإنقاذ مؤسسات دولته من عبث الائتلاف الحاكم.

2- دعوة رئيس الجمهورية إلى إعلان خارطة طريق واضحة يتم فيها تحديد أفق زمني وسياسي لهذه القرارات في إطار أحكام الدستور وبما يضمن الحقوق والحريات ويجسد الإرادة الشعبية.

3-  دعوة الشعب إلى اليقظة والاستعداد للدفاع عن وطنه ضد كل محاولات جره إلى العنف والفوضى التي تهدد بها القوى المضادة للثورة.

4- اعتبار ما يحصل في تونس شأنا داخليا لا يعني سوى التونسيين وعليه نحذر من مغبة تدخل القوى الأجنبية في شؤوننا الداخلية.