بيان مصري بشأن المباحثات الاستكشافية مع تركيا

بيان-مصري-بشأن-المباحثات-الاستكشافية-مع-تركيا

قالت مصر إن الجولة الثانية من المباحثات الاستكشافية مع تركيا تناولت عددا من الموضوعات الإقليمية بينها قضية شرق المتوسط.


وزارة الخارجية المصرية قالت في بيان اليوم الأربعاء إنه “عُقدت الجولة الثانية من المشاورات بين الوفدين برئاسة السفير سادات أونال نائب وزير خارجية جمهورية تركيا، والسفير حمدي سند لوزا نائب وزير خارجية جمهورية مصر العربية، وذلك في أنقرة يومي 7 و8 سبتمبر 2021”.

أضاف البيان المقتضب “تناول الوفدان قضايا ثنائية، فضلاً عن عدد من الموضوعات الإقليمية، مثل الوضع في ليبيا وسوريا والعراق وفلسطين وشرق المتوسط”.

وقالت وزارة الخارجية المصرية إنه “اتفق الطرفان على مواصلة تلك المشاورات والتأكيد على رغبتهما في تحقيق تَقدُم بالموضوعات محل النقاش، والحاجة لاتخاذ خطوات إضافية لتيسير تطبيع العلاقات بين الجانبين”.

من جهتها قالت وزارة الخارجية التركية في وقت لاحق إن الطرفان أكدا “رغبتهما في اتخاذ مزيد من الخطوات لتطبيع العلاقات”.


وذكرت أنه بالإضافة إلى القضايا الثنائية، تم مناقشة بعض القضايا الإقليمية، بما في ذلك التطورات في ليبيا وسوريا والعراق وفلسطين وشرق المتوسط.

وكان وزير خارجية تركيا، مولود تشافوش أوغلو، قال في تصريح أمس مع انطلاق الجولة الثانية للمباحثات الاستكشافية إن بلاده ستتخذ خطوة لتعيين سفير لها في مصر، في حال نجاح المفاوضات بين البلدين.

كما أضاف تشافوش أوغلو أنه يمكن أن يتم عقد اتفاق مع مصر بشأن شرق البحر المتوسط في حال توصلوا إلى نتائج إيجابية في المحادثات.

تشافوش أوغلو الذي أكد أن العلاقات الاقتصادية بين مصر وتركيا تزداد يوما بعد يوم، أشار إلى أنه يمكن بدء المفاوضات بشأن الولايات القضائية البحرية إذا كانت مصر تريد ذلك أيضًا