تأكيدا لانفراد 180 تحقيقات : محمود حسين يؤكد سحب الثقة من إبراهيم منير تمهيد لتعيين بديل — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

تأكيدا لانفراد 180 تحقيقات : محمود حسين يؤكد سحب الثقة من إبراهيم منير تمهيد لتعيين بديل

تأكيدا-لانفراد-180-تحقيقات-محمود-حسين-يعلن-سحب-الثقة-من-إبراهيم-منير-تمهيد-لتعيين-بديل

تأكيداً لما سبق من انفرادات 180 تحقيقات 

أعلن طلعت فهمي، المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين بمصر، اليوم الخميس أن نائب المرشد العام والقائم بأعماله ابراهيم منير  قد تم سحب الثقة منه وإعفاءه من مهامه ,وأن مجلس الشورى موجود وينعقد دوريا .

جاء ذلك فى بيان مصور له أجاب فيه على العديد من التساولات التى تتداول بين أعضاء الجماعة والمحبين حسب تعبيره


ويعد ماحدث تصعيد خطير من جبهة الأمين العام السابق محمود حسين ضد القائم بأعمال  المرشد حيث   تشهد الجماعة  خلافات حادة في الأيام القليلة الماضية، بين بعض رموزها التاريخيين، وشهدت قرارات وبيانات فصل وعزل وتحقيق 

حيث صرحت مصادر خاصة لموقع 180 تحقيقات أن مجموعة الست المفصولين من الجماعة  قرروا أقامة  مؤتمر صحفي الأسبوع الماضي   ولكن  " تم الغاءه  الحجز " في أحد الفنادق حيث كان هناك نيه  للإعلان عن تنصيب محمود حسين الامين العام  الجماعة  كقائم بأعمال مرشد جماعة الإخوان المسلمين بينما تعثر أقامة المؤتمر لظروف سياسية خاصة بدولة تركيا

 

وقد اثار بيان طلعت فهمى المقال من قبل نائب المرشد ابراهيم منير العديد من ردود الافعال على مواقع التواصل الاجتماعي 

فقد انتقد الناشط الاخوانى محمد العقيد ما اعلنه المتحدث الاعلامى قائلا 

المتحدث الرسمي السابق و المفصول من منصبه يحاول إرضاء #مجموعة6 فالله أحق أن تخشاه..


فيما اكد احد النشطاء الاخوان خالد نور على حسابه على موقع فيسبوك ان اتباع محمود حسين لن يعودو للوراء ..قائلا 

استمعت أربعين دقيقة للأستاذ طلعت فهمي متحدث الإخوان وخرجت بالآتي 

لقد تم الإنقلاب على أ إبراهيم منير وقد تم عزله عزل نهائي هو ومن يؤيده والجماعة ماشيه 

دي وجهة نظر جماعة حسين 

يعني إنشقاق جديد كما قلنا 

هؤلاء الناس لا ترجع إلى الخلف ولا حول ولا قوة إلا بالله



يأتى هذا فى ظل صراع بيانات محتدم بين اتباع ابراهيم منير القائم بأعمال المرشد وأتباع محمود حسين الامين العام لجماعة الاخوان وأكدت مصادرنا داخل جبهة محمود حسين اقتراب  إعلانه نائب للمرشد وقائم بالأعمال لتظل الجماعة تدور في فُلك خلافاتها

وإليكم بيان المتحدث الاعلامى د طلعت فهمى والذى تم اعفائهم من منصبه من قبل القائم بأعمال المرشد ابراهيم منير 

 

تساؤلات حول ما حدث في شورى عام الإخوان يجيب عليها المتحدث الاعلامي د. طلعت فهمي.


1- هل مجلس الشورى موجود وبعدد قانوني يسمح له بالانعقاد ؟

ج : نعم مجلس الشوري موجود وينعقد بصورة دورية وعدده يسمح بالانعقاد وينعقد بجدول أعمال ويتخذ القرارات اللازمة للحفاظ على الجماعة وتحقيق أهدافها وفق المرحلة، لكن الظروف التي تعلمها جميعا تجعلنا لا نعلن عن تلك الجلسات حفاظا على المجلس والجماعة . أما بالنسبة للنصاب فمنذ الانقلاب اعتبر النصاب من إجمالي العدد المتاح وليس من إجمالي العدد الكلي وقد اجتمع واتخذ كافة القرارات بهذا الشكل منذ 2013 .

2- هل سبق للمجلس الانعقاد منذ انقلاب ٢٠١٣ م .. وما هي أهم تلك الجلسات؟

ج: نعم انعقد المجلس بعد الانقلاب : أثناء اعتصام رابعة عام 2013م ، وفي فبراير ٢٠١٤ م وفي يونيو ٢٠١٥ م وفي عام ٢٠١٦م ، وفي أغسطس ٢٠١٨ م لأكثر من اثني عشر اجتماعا ..... وهكذا توالت الاجتماعات حتى الاجتماع الأخير( اكتوبر 2021م ).

3- هل انعقد المجلس في العام الأخير؟

ج. نعم انعقد في أكتوبر 2020م وعين الهيئة المعاونة للقائم بعمل المرشد ووضع لها وثيقتها، وانعقد بعد تعيين الأستاذ إبراهيم قائما عمل المرشد وقد حضرها الأستاذ إبراهيم جميعا عدا الجلسة الأخيرة التي تم فيها إعفاؤه .

وهذا تفصيل الجلسات التي تمت منذ ذلك الوقت حتى الآن وإجمالي الحضور والمشاركين وأهم ما قرره المجلس مختصرا.

جلسة أغسطس 2020 لتعيين القائم (لم يشارك فيها كثير من الداخل لضيق الوقت)

جلسة أكتوبر 2020 اعتماد الهيئة ووثيقتها.

جلسة يونيو 2021 مناقشة الإعدامات.

جلسة أغسطس 2021 مناقشة مشروع قرار تفرغ الأستاذ إبراهيم للعالمي.

جلسة أغسطس 2021 مشروعات قرارات اللجنة الثلاثية الخاصة بانتخابات تركيا .

جلسة أكتوبر 2021 جلسة سحب الثقة ( إعفاء الأستاذ إبراهيم من موقعه كنائب للمرشد وقائم بأعماله). وشارك فيها عدد أكبر بكثير ممن شارك في جلسة تعيين القائم.

3- من عين الأستاذ إبراهيم منير قائما بأعمال فضيلة المرشد العام؟

ج: الذي عين الأستاذ إبراهيم منير قائما بأعمال فضيلة المرشد العام بعد اعتقال فضيلة د محمود عزت هو مجلس الشورى العام في نهاية أغسطس ٢٠٢٠ م.

4- كيف ينعقد المجلس في ظل الظروف الأمنية الصعبة؟

ج: كما كان ينعقد طوال سنوات حكم مبارك في ظل ظروف أمنية صعبة ، إما على مستوى القطاعات أو بالتمرير، وقد تم ذلك في انتخابات مكتب الإرشاد التكميلية وقرار دخول انتخابات مجلس الشعب 2010 وتعديل ثلاثة مواد في اللائحة الداخلية وانتخابات مكتب الإرشاد وفضيلة المرشد العام..

وكل ذلك تم قبل ثورة يناير 2011م،

لكن بعد الانقلاب العسكري ازداد الأمر صعوبة بوجود بعض الأعضاء في أماكن متفرقة، وكان المجلس ينعقد خلال السنوات الثمانية الأخيرة لكل مجموعة في مكانها وبالتالي كان ينعقد في أماكن متفرقة وفقاً للمتاح من الظروف.

5- هل المقصود بالمجلس الموجودون في خارج مصر فقط؟

ج: مجلس الشورى العام هو كيان واحد في الداخل والخارج وليس الخارج فقط ولا يطلق عليه اسم مجلس الشورى إلا إذا كانت اجتماعاته صحيحة ، بنصاب وانعقاد صحيحين ولذلك تسمي جلسات مجموعة من أعضائه جلسات تشاور فقط (لكن البعض حرص على صبغها بأنها رسمية ومعبرة عن المجلس).

وما يقرره جزء من المجلس يسمى مشروع قرارات ولا تصبح قرارات للمجلس إلا بعد أخذ رأي بقية المجلس في الداخل، وجمع المحضرين ليشكلوا محضرا واحدا ويكون الموافق على المشروع أغلبية الحضور ككل.

6- ما هي آخر جلسة قبل الجلسة الأخيرة وأهم قراراتها؟

ج: الجلسة قبل الأخيرة كانت في ٢٠ أغسطس الماضي للخارج ، وتبعها جلسة الداخل وفيها أقر المجلس المشروع الذي سبق وكلف به اللجنة الثلاثية المشرفة على انتخابات الإخوان المصريين في تركيا ومشروعات قراراتها الخاصة بتلك الانتخابات (دون استثناءات .. والتي خالفها لاحقا منفذو إجراءات الانتخابات التي تمت ولذلك لم تعتمد نتيجتها من الرابطة) ،إضافة إلى أسباب أخري كثيرة مرفوعة من اللجنة الثلاثية في تقريرها المرفوع إل مجلس الشوري العامل لاعتماد نتيجة الانتخابات من عدمه وكانت تلك الجلسة برئاسة الأستاذ إبراهيم منير، وحدد المجلس فيها الجمعة الأولى من أكتوبر وهي الموافقة ليوم ١ أكتوبر ٢٠٢١ ( الجاري ) موعدا لانعقاده التالي.

7- هل انعقد مجلس الشورى في الشهر الجاري وبالعدد القانوني أم بالخارج فقط؟

ج. انعقد مجلس الشوري العام هذا الشهر بأعضائه من الداخل والخارج ، وليس بأعضاء الخارج فقط ، وبنصاب قانوني وبشكل لائحي ، وفي الموعد المحدد للداخل ، وفي الموعد الذي حدده الأستاذ إبراهيم بعدها بأسبوع يوم 8 أكتوبر في الخارج ، وانعقد المجلس واتخذ قراراته التي تم إعلانها في البيان الذي نشر في موقع إخوان أون لاين يوم الأربعاء13 أكتوبر 2021 م.

8- هل الدكتور محمود حسين هو من تقدم للمجلس بطلب إعفاء الأستاذ إبراهيم منير أم تقدم به آخرون؟

ج: تقدم به آخرون من أعضاء المجلس وناقش المجلس ذلك ووافق بالأغلبية المعلنة.

9-لماذا عبرتم في بيانكم عن نتائج الاجتماع بالنسب وليس بالأرقام ؟

محضر الاجتماع بالكامل وبالأرقام قد تم ابلاغه للأستاذ إبراهيم ولأن الإجابة بالنسب أكثر تعبيرا عن الحال وتناسب حالة السلامة التي تعيشها الجماعة.

10- وماهي المبررات التي دفعت البعض لتقديم هذا الاقتراح بإعفاء الأستاذ ابراهيم؟

ج: إن محاولة تصوير البعض على أن هناك مشكلات شخصية بين أ إبراهيم وبعض الأفراد فيه تسطيح للأمر وتقزيم للجماعة ولن تكون المشكلات الشخصية أو الفردية مهيمنة على قرارات الجماعة، وكذا فهم الأمر على أنه صراع على المناصب.. كل هذا أيضا الجماعة كلها منه براء، لكن الأمر ينحصر في آلية إدارة الجماعة خلال الأربعة عشر شهرا السابقة، إذ يرى مجلس الشورى العمل ضمن المؤسسات المعتبرة في الجماعة، بينما يرى الأستاذ إبراهيم منير ومعه مجموعة من أعضاء الشورى أن قراراته وإدارته الفردية للجماعة هي الصحيحة بغض النظر عن الالتزام بالشورى والمؤسسية أو بمؤسسات الجماعة أو النظام العام الذي أقسم الجميع علي احترامه وقد تم تقديم النصح للأستاذ مرات عديدة فهو يري أنه المسئول الأول والذي يجب كلامه كل كلام ويعطيه حق التصرف وتجاوز المؤسسية والمؤسسات المعتمدة في جماعة الإخوان المسلمين.

11- هل شارك جميع أعضاء الشورى في الجلسة الأخيرة؟

ج: لا لم يشارك جميع أعضاء مجلس الشوري في الجلسة الأخيرة ، لكن نصاب عقد الجلسة اكتمل وكل شيئ مثبت في محضر الجلسة الذي تم إبلاغ الأستاذ إبراهيم به وتم إبلاغ جميع الأعضاء بقرارات المجلس ونسب الموافقين والمعارضين والممتنعين، وهناك من وافق علي قرار المجلس وهم الأغلبية العظمى، ومنهم من امتنع، ومنهم من رفض بشكل شوري لا لبس فيه ولا غموض.

12- وهل يجوز سحب الثقة وإعفاء نائب المرشد والقائم بالأعمال من مهامه؟

ج: نعم، فمجلس الشورى العام هو من ينتخب فضيلة المرشد ومكتب الإرشاد وله الحق في إنهاء عضوية أي منهم فضلا عن أن تكليف الأستاذ إبراهيم بموقع القائم بعمل الأستاذ المرشد تم من خلال مجلس الشوري العام ثم سحب المجلس هذا التكليف . والبعض يقيس - خطأ - ما جرى مع نائب المرشد (أ. ابراهيم ) على طريقة عزل فضيلة المرشد المذكورة في مواد اللائحة، وهذا قياس غير صحيح، فالأستاذ المرشد هو د. محمد بديع وليس الأستاذ إبراهيم منير، والمرشد تنطبق عليه اللائحة المصرية والعالمية لأنه لا يمثل مصر فقط ، أما أعضاء مكتب الإرشاد فتنطبق عليهم اللائحة المصرية ، ونائب المرشد هو اختيار من المرشد لأحد أعضاء مكتب الإرشاد المصري ، والذي اعتمد تكليف الأستاذ ابراهيم كقائم بالعمل هو مجلس الشورى، والذي يملك سحب أو تعديل هذا التكليف هو مجلس الشورى أيضا.

13- لماذا لم يتم وفق اللائحة تحويل الأستاذ إبراهيم للجنة التحقيق المنتخبة من المجلس قبل الإعفاء؟

لأن المخالفات التي تمت كانت في حضور المجلس كله بما فيهم لجنة التحقيق ، وتلك المخالفات متمثلة في: قراراته المخالفة للائحة وعدم تنفيذ قرارات مجلس الشورى وتهميشه للمجلس ولمؤسسات الجماعة ، فلم يكن من المعقول التحويل للجنة من المجلس لتثبت هذه المخالفات التي يشهد عليها المجلس كله ونصحه مرارا بالتوقف عنها ، بل واتخذ قرارات في هذا الصدد ولم توضع موضع التنفيذ منه٫ وخطابات أعضاء الشوري المرسلة للأستاذ للنصح المتكرر بالتزام المؤسسية وهذا كله ثابت في إجراءات وقرارات ومراسلات مكتوبة بين الأستاذ ابراهيم والمجلس شاهد على ذلك.

14- ما رأيكم في ردود الأفعال من جانب بعض الإخوان ومحبيهم بالخارج؟

ج: نحن نلتمس العذر لمن لا يعلم بتفاصيل وأسباب اتخاذ هذا القرار ، لكن من يعلم الأحداث جيدا وأسباب القرار وصحته وشرعيته ثم يخرج عنه أو يجادل في صحته ، فهذا يخالف ما تربينا عليه وما أقسمنا عليه من احترام الجميع للقرارات وإن خالفت رأيه ، ومن آداب الشورى التي تعلمناها أن الجميع ..المخالف منهم والموافق عليه تبني وجهة نظر قرار الأغلبية ولا يعبر عن وجهة نظره حتى وإن ظهر بعد ذلك صحة رأيه، فضلاً عن أن يلجأ إلي وسائل الإعلام المختلفة للإعلان عن رأيه.

15- من هو نائب المرشد والقائم بأعماله الحالي (بعد الاستاذ إبراهيم) وهل سيتم الإعلان عنه؟

ج: بالنسبة لتعيين نائب المرشد فهو من صلاحية المرشد العام وحده وليس من صلاحية المجلس ولا القائم بعمل المرشد وقد أكد هذا الأمر الدكتور محمود عزت حفظه الله في رسالة أرسلها لأعضاء الشورى العام في الخارج جميعا عام 2019 م قال فيها بالنص " أما أن يسمى القائم بعمل المرشد من يخلفه فهذا مخالف لنصوص اللائحة وروحها وتاريخ الجماعة وخصوصا أن فضيلة المرشد ما زال موجودا حفظ الله الجميع وكف أيدى الظالمين عنا ونصر دعوته وأعز جنده" انتهى الاقتباس.

واللائحة حددت آلية تسيير الأعمال التي تعتمد بالدرجة الأساسية على مؤسسات الجماعة وليس على الإدارة الفردية وحين يتخذ المجلس قراره بهذا الخصوص سيحدد طريقة إعلانه ـ كما أن دور من يقوم بتسيير الأعمال له صلاحيات التسيير وليس له صلاحيات المرشد العام وهذه كانت إحدى نقاط الخلاف المهمة بين بعض أعضاء المجلس وهم الأكثرية والبعض الآخر ومن خلال فهم هذه الأقلية سمعنا ورأينا ما لم نره قبل ذلك من رسائل البيعة على وسائل التواصل الاجتماعي في حين لم نسمع شيئا منها خلال السنوات الثمانية ولم يطلبها أحد.

16- هل هناك قرارات جديدة سيتخذها مجلس الشورى تجاه الرافضين لقراراته الأخيرة؟

ج: نحن نتعامل بالحب والأخوة والمراجعة لكل أخ ويحرص المجلس على وحدة الصف والتئامه ولذلك أكد المجلس بأنه لن يلجأ للإعلام إلا مضطرا ، وقد التزمنا من جانبنا بذلك كما التزمنا بعدم تجريح أو تشويه أو اتهام أحد ، وسيظل هذا نهجنا بعون الله ونأمل أن ينتبه الرافضون لقرارات مجلس الشورى العام ويتأكدوا أن القرارات تمت بطريقة صحيحة وعليهم أن تطمئن قلوبهم لذلك.

17- كيف يطمئن من يريد أن يتأكد من صحة ما تم؟

بالنسبة لأعضاء الشورى الذين لم يحضروا الجلسة يمكنهم سؤال من حضر، أما بالنسبة لأفراد الصف فإن ظروف التي يعيشها إخواننا - ليس في الداخل فقط – توجب الثقة بأعضاء مجلس الشورى ولمن يريد الاطمئنان يمكنه سؤال من يريد ممن حضروا الجلسة.

كما أن للمجلس أمين سر وقد حضرها الغالبية العظمي فهم شهود على ذلك ويمكن سؤالهم.

ويبقي الأمر دينا لله وشهادة نسأل عليها أمام الله تبارك وتعالى.

18- قيل أن تبادل المعلومات لا تتم إلا عن طريق شخص واحد هو الدكتور محمود حسين؟

هذا ادعاء غير صحيح فالاتصال يتم عبر قنوات للتواصل يعلمها الأستاذ ابراهيم وهي مبلغة له، وهناك أسماء مقربة من الاستاذ ابراهيم تتواصل مباشرة وقد أبلغ الاستاذ ابراهيم من خلالهم بما تم ولم يكن الطريق واحدًا أبداً، والأمور في جماعة الإخوان المسلمين ليست فردية ولا شخصية وإنما هي إدارة مؤسسية من خلال قنوات للتواصل يعرفها الأستاذ ابراهيم جيدًا.

19- هناك من يقول أن الدكتور محمود يؤثر على قرار البعض فما صحة ذلك؟

هذا كلام يقوله من لا يعرف الإخوان فكل واحد منهم مهما كان موقعه يبتغي وجه الله في إبداء رأيه أيا كان والممارسة الحقيقية تؤكد أن هذا القول هو محاولة ليس لتشويه الدكتور محمود فقط وإنما لتشويه قيادات الإخوان، وهؤلاء جميعا هم اختيار عموم الإخوان ولا يليق أن يتهم أحدهم بأنه إمعة ونحن لا نعرف في الإخوان إلا السمع والطاعة المبصرة ولا توجد لدينا طاعة عمياء ولا قداسة لأفراد.

20- لماذا تم إيقاف ستة من أعضاء الشوري العام وهل يجوز وقفهم عن العمل؟

يجوز التحويل للتحقيق لأعضاء الشورى أو عضو مكتب الإرشاد بطلب من المرشد العام أو مكتب الإرشاد أو بطلب من عدد من أعضاء الشورى العام ولا يعطى الحق لنائب المرشد ولا للقائم بعمله لأن المفوض بالعمل لا يأخذ اختصاصات الأصيل كاملة كما هو معروف في العلوم الإدارية، وإن جاز ذلك فإن الإيقاف غير جائز لأنه عقوبة تأتي بعد التحقيق وإثبات إدانتهم.

نحن جماعة من أفضل ما تتميز به أنها تربي أبناءها علي حرية الرأي والتفكير ومواجهة الخطأ والتجاوز في إطار الضوابط التربوية والتنظيمية المعروفة.


وأختتم حديثة قائلا : " في النهاية "

نحن أيها الأحباب نقول على الباحث عن الحقيقة أن يتحرى وأن يسأل إخوانه وأن يراجع نقسه والوثائق موجودة والمشاركات طيلة ثمانية سنوات من بعد الانقلاب موجوده،وعلى الباحث عن الحقيقة أن يدرك أنه اذا أهدر مرجعية مجلس الشورى العام نقول له أنت تهدر مرجعية اختصاص أعلى سلطة في الجماعة، نحن جماعة لا تعرف تقديس الأفراد وهو أمر مرفوض شرعا وتنظيما وأننا اذا فعلنا ذلك فإننا نكرس مبدأ دوام المسئول في مسئوليته وحرمة اعفائه اذا تجاوز.

وعلى الباحث عن الحقيقة أن يتأكد لماذا يتم ايقاف البعض قبل التحقيق هل كان هذا تقليصا لعدد أعضاء الشورى في الخارج لإجهاض مشروع سحب الثقة؟ ولماذا يتم تحويل ستة فقط للتحقيق وليس كل المعترضين أو الموافقين على سحب الثقة من الاستاذ واعفاءه من مهامه، هل حتى يبرز كأن المعترضين هم عدد قليل؟ لماذا يتم التوجه للإعلام رغم وجود التفاصيل كاملة لدى الأستاذ ولدى أعضاء الشورى؟ وهل من أدبيات الإخوان بيانات التأييد والبيعة لغير مرشد الإخوان؟ وهل من أدبيات الإخوان نشر وثائق العمل والتسريب المتعمد للإعلام من المصادر المطلعة؟ هل من المناسب اشاعة حالة من السيولة داخل جماعة الإخوان المسلمين؟.

ختاما أيها الأحباب

هذا أمر في غاية الأهمية

نحن لسنا بحاجة إلى خلط الأوراق، نحن بحاجة إلى ضبط المفاهيم، بحاجة إلى استعادة المؤسسية

نحن بحاجة إلى النية الصالحة، بحاجة إلى أن نعود إلى أجواء الربانية والالتزام بالقواعد المنظمة للعمل في جماعة الإخوان المسلمين

وصلي اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



موضوعات قد تهمك :-

انفراد : وثيقة - المعتقلون يطلبون رسمياً تسوية مع السيسي

بعد تصاعد الخلافات داخلها.. جماعة الإخوان في مصر إلى أين؟

إبراهيم منير يعلن تعيين متحدثين جديدين باسم الإخوان والشيماء مرسي ترفض الاعتراف به

بالفيديو : إبراهيم منير نائب المرشد العام والقائم بعمله يرد علي الجدل

مجلس الشورى العام للإخوان المسلمين يعزل نائب مرشد الإخوان إبراهيم منير من مهامه