ترحيب أممي بإعلان الحكومة الأفغانية و"طالبان" تسريع مفاوضاتهما

ترحيب-أممي-بإعلان-الحكومة-الأفغانية-طالبان-تسريع-مفاوضاتهما

رحب أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، بإعلان الحكومة الأفغانية وحركة "طالبان" اتفاقهما على تسريع المفاوضات بينهما لإنهاء الحرب في البلاد والتوصل إلى تسوية.

والأحد، أعلنت الحكومة الأفغانية و"طالبان" الاتفاق على تسريع مفاوضات إنهاء الحرب في البلاد باتجاه التوصل لتسوية شاملة، وذلك في ختام محادثات جرت في العاصمة القطرية الدوحة لمدة يومين.

وقال فرحان حق، نائب غوتيريش، في بيان مساء الإثنين بتوقيت نيويورك، إن "الإعلان المشترك خلص إلى تسريع المفاوضات رفيعة المستوى من أجل إيجاد (..) حل عادل للصراع".

وأكد غوتيريش، في البيان، على "أهمية التوصل سريعا إلى تسوية تفاوضية تلبي احتياجات جميع الأفغان رجالا ونساء".

وحث "الطرفين على الوفاء بالتزامهما بتسريع المفاوضات وتلبية الاحتياجات الإنسانية للسكان"، فيما دعا المجتمع الدولي إلى توحيد جهوده لدعم عملية السلام في البلد الواقع في آسيا الوسطى.

كما أعرب الأمين العام عن أمله أن "يتم الاحتفال بعيد الأضحى بسلام في أفغانستان".

وعقدت مفاوضات الدوحة في وقت تشهد فيها أفغانستان اشتباكات ضارية بين القوات الحكومية و"طالبان"، التي سيطرت على مناطق عديدة، بالتزامن مع تسارع انسحاب القوات الأجنبية من البلاد.

وسينهي هذا الانسحاب تدخلا عسكريا استمر عشرين عاما في البلد الفقير، منذ أن أطاح تحالف عسكري دولي بقيادة واشنطن في 2001 بحكم "طالبان"؛ لارتباطها آنذاك بتنظيم "القاعدة"، الذي تبنى هجمات بالولايات المتحدة، في سبتمبر/ أيلول من ذلك العام.