تقديرات إسرائيلية: جزء من الأسرى من “سجن جلبوع” دخلوا للضفة الغربية

تقديرات-إسرائيلية-جزء-من-الأسرى-من-سجن-جلبوع-دخلوا-للضفة-الغربية

 التقديرات في الجيش الإسرائيلي أن دخول الجيش للضفة الغربية للبحث عن الأسرى من “سجن جلبوع” سيقود لمواجهات مع فلسطينيين مسلحين سيحاولون الدفاع الأسرى، وترى ذات الجهات الأمنية الإسرائيلية أن قضية الأسرى من سجن جلبوع وحدت كل الفصائل الفلسطينية.


تقديرات جهات استخبارية في المؤسسة العسكرية الإسرائيلية ترى أن جزء من الأسرى من “سجن جلبوع” قد دخلوا لمناطق السلطة الفلسطينية، وفي الجيش الإسرائيلي أصدروا الخميس قراراً بمنع الإجازات لكل الجنود في الوحدات القتالية التي تخدم في الضفة الغربية على خلفية الأحداث.

وفي ذات الموضوع كتبت هآرتس العبرية، التقديرات أن المؤسسة العسكرية الإسرائيلية عليها أن تكون جاهزة لعملية بجث طويلة عن الأسرى الستة ، والسبب الاعتقاد أن الأسرى الستة انفصلوا لمجموعات مما سيطيل عمليات البحث عنهم.


عمليات البحث قد تستمر لعدة الأسابيع، 

وتعتقد الجهات الإستخبارية أن الأسرى من سجن جلبوع يتلقون مساعد خلال فترة الهرب من جهات داخل السلطة الفلسطينية وداخل الخط الأخضر، وإن تلك الجهات التي تقدم لهم المساعدة كانت مطلعة على عملية الهروب قبل تنفيذها.