تليجراف: اتفاق أوكوس جرى من وراء ظهر ماكرون في قمة مجموعة السبع — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

تليجراف: اتفاق أوكوس جرى من وراء ظهر ماكرون في قمة مجموعة السبع

تليجراف-اتفاق-أوكوس-جرى-من-وراء-ظهر-ماكرون-في-قمة-مجموعة-السبع

أكدت صحيفة بريطانية، الأحد، أن بريطانيا والولايات وأستراليا اتفقت على تفاصيل الشراكة الأمنية "أوكوس" خلال قمة مجموعة السبع (G7) في يونيو/حزيران الماضي ببريطانيا، دون علم الرئيس الفرنسي "إيمانويل ماكرون".

وذكرت "صنداي تليجراف" أن وزير الخارجية البريطاني آنذاك "دومينيك راب" شارك في إبرام الصفقة، ولم يلتفت إلى التحذيرات من أن ذلك قد يضر بالعلاقات مع الصين وفرنسا.

وأشارت إلى أن الوثائق المتعلقة بالاتفاقية الأمنية الثلاثية تم تصنيفها في الحكومة البريطانية على أنها "سرية للغاية".

وتخالف إفادة الصحيفة البريطانية ما ذكره رئيس الوزراء الأسترالي "سكوت موريسون"، يوم الجمعة الماضي، عن إثارته هذه المسألة مع "ماكرون"، في يونيو/حزيران الماضي.


وتسببت اتفاقية "أوكوس" في أزمة بين فرنسا من جهة، والولايات المتحدة وأستراليا من جهة أخرى، كما أدت إلى إلغاء أستراليا صفقة شراء غواصات فرنسية تقليدية واستبدالها بأخرى أمريكية عاملة بالوقود النووي، ما دفع باريس إلى وصف الأمر بأنه "خيانة وطعنة في الظهر"، واستدعت سفيريها في الولايات المتحدة وأستراليا للتشاور.

فيما دافعت الولايات المتحدة عن قرارها تزويد أستراليا بتكنولوجيا متقدمة للغواصات العاملة بالطاقة النووية، ورفضت انتقادات الصين وفرنسا لهذا الاتفاق.

وتأتي العلاقات المتوترة بين أستراليا وفرنسا، في الوقت الذي تسعى فيه الولايات المتحدة وحلفاؤها إلى الحصول على دعم إضافي في آسيا والمحيط الهادئ وسط مخاوف من تنامي نفوذ الصين.