تمثال يخلد ذكرى جنود عثمانيين تجمدوا حتى الموت بالحرب العالمية الأولى — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

تمثال يخلد ذكرى جنود عثمانيين تجمدوا حتى الموت بالحرب العالمية الأولى

تمثال-يخلد-ذكرى-جنود-عثمانيين-تجمدوا-الموت-بالحرب-العالمية-الأولى

تم الكشف عن تمثال مصنوع من الثلج، أقيم تخليدا لذكرى 60 ألف جندي عثماني تجمدوا حتى الموت في الحرب العالمية الأولى في منطقة صاري قاميش بإقليم قارص شرقي تركيا، في حفل رسمي يوم 8 يناير/كانون الثاني بحضور بعض الوزراء.

وتم نحت التمثال، المسمى "أولئك الذين غطوا أنفسهم بالثلج" ، بجهود ثمانية فنانين في 10 أيام باستخدام حوالي 200 شاحنة من الثلج في النحت.

وقالت وزيرة الأسرة والخدمات الاجتماعية "ديريا يانيك" في احتفال بمناسبة الذكرى 107 لمأساة صاري قاميش"نحن هنا في صاري قاميش لدفع ديوننا لذكرى شهدائنا".

وبين 15 و22 ديسمبر/كانون الثاني 1914، لقي حوالي 78 ألف جندي عثماني (وبينهم عرب وبوشناق وأتراك وغيرهم) مصرعهم في معركة استعادة محافظة قارص من القوات الروسية، مع تجمد حوالي 60 ألفا آخرين حتى الموت في جبال "الله أكبر" قرب صاري قاميش.

وتابعت "يانيك": "سنستمر في إحياء ذكرى روحانية أجدادنا ولن ننسى ذلك".

وخاطب وزير الرياضة والشباب "محمد محرم قصاب أوغلو" الأجيال الجديدة في خطابه عند إزاحة الستار عن التمثال "نحن أشقاء حضارة قوية. سنحمل الجذور القوية التي أخذناها من أجدادنا إلى الشباب".


المصدر | حرييت