جامعة إسرائيلية تستعد لاستقبال أول طالبة إماراتية

جامعة-إسرائيلية-تستعد-لاستقبال-أول-طالبة-إماراتية

كشفت وسائل إعلام عبرية، بأن جامعة إسرائيلية تستعد لاستقبال أول طالبة جامعية إماراتية، وذلك بعد أيام على تبادل عمليات تبادل زرع كُلى بشرية بين مواطنين إماراتيين مطبعين وإسرائيليين.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، أن سمية المهيري، ابنة الـ30 عاما، ستصبح أول طالبة إماراتية في جامعة إسرائيلية، حيث من المقرر أن تستعد جامعة حيفا العبرية لاستقبالها في شهر أكتوبر المقبل.

وأكدت الصحيفة على موقعها الإلكتروني أن المهيري تستعد لدراسة التمريض في كلية الرفاهية والصحة التابعة لجامعة حيفا العبرية، على مدى أربع سنوات، وبذلك تصبح سمية المهيري، أول طالبة جامعية إماراتية تدرس في جامعة اسرائيلية.

وأوضحت الصحيفة أن سمية المهيري ناشطة اجتماعية معروفة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وأن قرار انضمامها لجامعة حيفا الإسرائيلية، جاء خلال زيارة قام بها رئيس الجامعة رون روبين، في شهر مايو الماضي إلى الإمارات.

ونقلت الصحيفة على لسان رون روبين، ترحيب جامعته بسمية المهيري، موضحا أنها "علامة طيبة حيال إرساء السلام الدافئ بين البلدين"، متوقعا وجود الكثير من الطلاب الإماراتيين إلى إسرائيل، بدعوى الحصول على ثقافة عالية ونوعية مختلفة، إضافة إلى التعرف على تجربة دراسية فريدة من نوعها.

وقبل أيام، جرى تنفيذ 3 عمليات زرع كلى بنفس الوقت، هي عمليتان في إسرائيل، وواحدة في أبوظبي، تلقت خلالها شابة إسرائيلية كُلْية من متبرع إماراتي، في حين حصل مواطن إماراتي على كُلْية من متبرعة إسرائيلية، ونفذت العملية بتعاون 3 مستشفيات إسرائيلية.

ومنذ توقيع أبوظبي اتفاق تطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، في الخامس عشر من أيلول الماضي، برعاية الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، في البيت الأبيض، توالت الاتفاقات بين الجانبين في مختلف المجالات.