حركة “النهضة التونسية” ترفع مجموعة من المطالب للرئيس قيس سعيّد

حركة-النهضة-التونسية-ترفع-مجموعة-من-المطالب-للرئيس-قيس-سعيّد

طالبت حركة “النهضة” التونسية رئيس الجمهورية قيس سعيد برفع تجميد البرلمان التونسي، والعودة السريعة للعمل بالدستور وتشكيل حكومة كفاءات وطنية.

وجاء ذلك في بيان نشرته الحركة عبر “فيسبوك” عقب اجتماع المكتب التنفيذي للحركة لبحث “التداعيات الخطيرة للإجراءات الاستثنائية التي اتخذها رئيس الجمهورية”،


وقالت الحركة إنها “تطالب رئيس الجمهورية برفع التجميد عن البرلمان التونسي والعودة السريعة للعمل بالدستور وإنهاء حالة الخرق الجسيم، لما يمثله من تهديد لاستمرار تجربتنا الديمقراطية وانتهاكا للحقوق والحريات وتعديا على أبسط مبادئ الجمهورية والفصل بين السلطات”.

وأضافت أن هناك حاجة لازمة وفورية لتكليف رئيس حكومة كفاءات وطنية و”رفع الحصار” عن مقر رئاسة الحكومة بالقصبة، والكف عن إعاقة المرفق العام بما يعطل السير الطبيعي لدواليب الدولة.

ونوهت بأن الأزمات السياسية لا تحل إلا بالحوار وأن مقتضى المسؤولية الوطنية هو الحفاظ على وحدة التونسيين وسلمهم الأهلي، واستئناف المسار الديمقراطي وحماية المصالح العليا للبلاد، على حد وصف البيان.

وجددت الحركة رفضها لما وصفتها بـ”الإجراءات التعسفية”، من وضع في الإقامة الجبرية من دون إذن قضائي، ودون تعليل، ووفقا لقانون غير دستوري، ومنع عشرات الآلاف من التونسيين من السفر بناء على صفاتهم المهنية أو نشاطهم السياسي أو الحقوقي.

وأعلن الرئيس التونسي في 25 يوليو الماضي تجميد عمل البرلمان وتعليق حصانة النواب، وإقالة رئيس الوزراء هشام المشيشي.