حسن مدبولي يكتب : البكاء بين يدى سمراء النيل !!

حسن-مدبولي-يكتب-البكاء-بين-يدى-سمراء-النيل

بمناسبة الأعياد ،وإكتمال الملء الثانى لبحيرة سد النهضةالأثيوبى ، وبداية تلاشى نهر النيل وتحوله إلى أثر بعد عين ، وبما أن مخطط التغييب ماضى بلا هوادة لإخفاء تبعات الكارثة بإستخدام كافة الوسائل التى يتماهى معها وبكل أسف الملايين من المغيبين والمخطوفين ذهنيا ،نبكى مع حضراتكم على الأطلال مذكرين ببعض الأغانى التى قد يتم تجريم تداولها مستقبلا بإعتبارها  شديدة الخطورة على الأمن القومى لما  تثيره من الفتنة والإحباط،  وسنكتفى بالاشارة لبعض المقاطع من تلك الأغنيات النيلية الجميلة، التى تشير إلى مكانة النيل فى وجدان المصريين الأصلاء الذين ينتمون بحق لهذا الشعب ،

فنهر النيل بالنسبة لنا هو بمثابة علاقة وجود ، وهو حياة ممتدة منذ الأزل  ،ولم يتغن المصريون بشىء من معالم حضارتهم قدر غنائهم وتغزلهم فى نهر النيل،  

  فالحياة بكل أشكالها فى مصر قامت على ضفاف النيل ، ومن هذه الضفاف نشأت الحضارة والزراعة والاقتصاد، وأصول الحكم وكل مناحى الحياة العصرية، 

كما كان النيل  مصدرًا مهمًا للإبداع، فهو كلمة ولحن وأغنية تغنى بها المصريون، وعبر عنهم فى ذلك معظمُ نجوم الأغنية، بدايةً من أم كلثوم، ومحمد عبدالوهاب، وعبدالحليم حافظ، وشادية،ومحمد قنديل،ونجاح سلام وفايزة أحمد ونجاة ومحمد منير، وشيرين عبدالوهاب، وقد كان وراء هؤلاء المطربين مؤلفين وملحنين وموزعين، وسنجد أن كل أغنية لها خصوصية متفردة وإن إشتركت كلها فى حب النيل وتمجيده ،،

النيل مصدر الحب والعشق والبهجة :-

الليلة عيد :

لم تستطع  أم كلثوم فى أغنيتها الرائعة الليلة عيد ان تتجاهل واهب الحياة على أرض مصر وعز عليها أن تتحدث عن هارون او جعفر أو فاروق ودجلة ، فغيرت المقطع من يا دجلة ميتك عنبر ووجهت كلامها إلى النيل قائلة:- 

يا نيلنا ميتك سكر ...

 وزرعك فى الغيطان نور


تعيش يا نيل وتتهنى ..

 ونحيي لك ليالي العيد

 فيارب لا تجعلها آخر الأعياد مع نهر النيل؟

ثم وعندما تطورت مشاعر أم كلثوم وتنوعت خياراتها أتحفتنا بشمس الأصيل يانيل !!

وهى من اروع وأجمل الاغنيات التى ارتبطت بنهر النيل ،وقد غنتها ام كلثوم عام 1955 من تلحين رياض السنباطى وتأليف بيرم التونسى : -

شمس الاصيل دهبّت

خوص النخيل يا نيل

تحفة ومتصورة

فى صفحتك يا جميل

والناي على الشط غنى

والقدود بتميل

على هبوب الهوا

لما يمر عليل

يا نيل أنا واللي احبه

نشبهك بصفاك

لانت ورقت قلوبنا

لما رق هواك

وصفونا فى المحبة

هو هو صفاك

ما لناش لا احنا ولا انت

فى الحلاوة مثيل

يا نيل

انا وحبيبى يا نيل

غيبين عن الوجدان

يطلع علينا القمر

ويغيب كأنه ما كان

بايتين حوالينا نسمع

ضحكة الكروان

على سواقي بتنعي

ع اللى حظه قليل

يا نيل يانيل !!!!

على شط النيل تحلى المواويل  :


لم تستأثر أم كلثوم وحدها بغراميات النيل ، ولكن استمرت الأغانى العذبة الصافية كمياهه الرقراقة تنساب بالجمال لتزيدنا ولعا بشطه وسحره ،فقدمت الفنانة الكبيرة شادية، أغنية «على شط النيل، تحلى المواويل»، من كلمات 

الشاعر على الباز، وألحان محمد الموجى:-


عجل ياحبيبي وقابلني

 علي شط النيل

قرب المغرب نركب مركب

 ونقول مواويل

علي شط النيل 

تحلي المواويل

والموج حيغني 

علي الارغول

غنواية عليك

 وانا عند  عنيك

مقدرش اقول

 غير ان عنيك

ياحببيب قلبي

 شئ مش معقول

ضليلة ياناس ضليلة

رمشك ياحبيبي ضليلة

كل ما اتعب 

ارجع وارتاح في الضليلة!

علي شط عنيك الحنية

 شايلاها رموش

ورموشك بتداري عليا

 وانا غيرها ماليش

وفي بحرعنيك الفضية

 ياما نفسي اعيش

واحلم وأقول 

علي شط النيل تحلي المواويل

والموج حيغني علي الارغول

غنوانة عليك وانا عندي عنيك

مقدرش اقول غير ان عنيك

ياحببيب قلبي شئ مش معقول

هذا النهر الخالد العظيم  :

لم يكتفى الشعراء باحاديث العشق والغرام على شواطئ النيل ، وإنما أفردوا آلاف الابيات للتذكير بموقع النيل من وجداننا، وليترجموا مشاعر الملايين التى تعتبر النيل ساحر جميل خالد بين جوانبنا ؟

فقدم موسيقار الأجيال، محمد عبدالوهاب، قصيدة بعنوان النهر الخالد، للشاعر محمود حسن إسماعيل، والتى تؤكد كلماتها أن النيل ينبع في قلوب المصرين، ويسرى في دمائهم، وتقول بعض كلماتها:

مسافر زاده الخيال،،

 والسحر والعطر والظلال،،

ظمآن والكأس في يديه

 والحب والفن والجمال،،

شابت على أرضه الليالي

 وضيعت عمرها الجبال،،

ولم يزل ينشد الديارا

ويسأل الليل والنهارا،،

والناس في حبه سكارى.،،

هاموا على شطه الرحيب

آهٍ على سرك الرهيب

 وموجك التائه الغريب

يا نيل يا ساحر الغيوب!!!

 أيها النيل لا تكتمنا أسرارك  :-

لم تتوقف كلمات العشق فى نهرنا العظيم على مظاهر السحر البادية للعيان، بل انتقلت للحديث إليه مباشرة ومطالبته بالإجابة والحكى عن  أسراره ،

وتعد أغنية «النيل»، التى قدمتها كوكب الشرق أم كلثوم، واحدة من أهم ما قدم عن النيل، وهى من كلمات أمير الشعراء أحمد شوقى، وألحان رياض السنباطى، وتقول بعض كلماتها:

من أى عهد في القرى تتدفق؟

 وبأى كف في المدائن تغدق؟

أمن السماء نزلت أم فُجِّرْت

َ من علياء الجنان جداولًا تترقرق

وبأى نول أنت ناسج بردة

 للضفتين جديدة  لا يخلق

والماء تسكبه فيسبك عسجدً

والأرض تغرقها فيحيا المغرق؟؟


يا شباب النيل تعالوا 

 فقد حانت أمور عظيمة  :- 

ولما كان  نهر النيل يعتبر رمزا وطنيا للعزة والإباء، وحافزا  لشباب مصر يلهمهم ويهديهم إلى قيم  التضحية المخلصة والفداء دفاعا عن تراب بلادهم  ،فقد غنت كوكب الشرق أم كلثوم  تلك الأغنية الوطنية الموجهة للشباب «سلامًا شباب النيل»، للشاعر الكبير إبراهيم ناجى، تقول بعض كلماتها:

أَجلْ إن ذا يوم

 لمن يفتدى مصرا

فمصر هى المحراب

ُ والجنةُ الكبرى

أجل إن ماءَ النيلِ

 قد مرَّ طعمُه

تناوشه الفتاكُ 

لم يدعو شبرا

سلامًا شباب النيل

 في كل موقفٍ

على الدهر يجنى المجد

َ أو يجلبُ الفخرا

تعالوا فقد حانتْ أمورٌ عظيمةٌ

فلا كان منا غافلٌ يصم العصرا

أيها النيل العظيم الدنيا من بعدك مُرة !!

ليس غريبا أن يتنبأ الشعراء ويحذرون من ذهاب نعمة النيل وزوالها، إن نحن تهاوننا أو فرطنا  فى حمايته ، فيذكرنا الشاعر سمير محجوب بذلك فى حديثه الشاعرى عن  الذهب السائل بين شطين،  والذى ينبغى حمايته لإن الدنيا من غيره ستصبح مرة كالعلقم ؟ وذلك من خلال أغنية ياتبر سايل بين شطين، التى غناها العندليب الأسمر عبدالحليم حافظ،و التى كانت أول أغنياته في الإذاعة، وهى من ألحان محمد الموجى، وتقول بعض كلماتها:

يا تبر سايـل بين شطيــن

 يـا حـلـو يـا اسمـــر

لولا سمارك جـوّا الـعيـن

 مــا كانــش نـوّر

يا حلو يا اسمـــر

الدنيا مـن بـعـدك مــرة

 يا ساقى وادينا الحيـاة

دا للـى يدوق طعمك مــرة

 بالمستحيل أبدًا ينساك

يا نعمة من الخلاق يا نيل

 دى مـيتـك ترياق يا نيل

وللتذكير ، النيل كان فى الماضى

 مقبرة الغزاة:

حتى الفنانين الغرباء عن مصر شعروا بالقيمة العظيمة للنيل ، ودوره التحفيزى للتصدى لأعداء مصر والعالم العربى، فشدت المطربة اللبنانية نجاح سلام وترنمت بأغنية «أنا النيل مقبرة للغزاة»، التى كتب كلماتها محمود حسن إسماعيل.وتقول كلماتها: 

أنا النيل مقبرة للغزاة

 أنا الشعب نار  تبيد الطغاة

أنا الموت فى كل شبر إذا

 عدوك يا مصر لاحت خطاه

لنا النصر ، والموت للمعتدين

لنا النصر والموت للغاصبين

يد الله فى يدنا أجمعين

 فصبوا الهلاك على المعتدين!!


حبيبتى قاهرتى لن تغلبى لن تقهرى ؟

 كما غنت الفنانة الرائعة فايزة أحمد السورية الأصل أغنية من افضل الأغنيات الوطنية على الأطلاق وهى تؤكد على ان القاهرة هبة النيل الثرى، لا يمكن أبدا  أن تقهر من أى قوة مهما كانت متجبرة ، وإنها لو إنتكست فستنهض حتما،،

الأغنية من كلمات صالح جودت وألحان محمد سلطان :-


أُحبـهُ وأعشـقُهُ

 أزهو  بهِ للأبدِ

وخيرُ ماأشدو به 

أني أحبُ بلدي

ياجنتي ياكوثري 

ياهبةَ النيلِ الثري

يابهجةً نائمةً 

على بساطٍ أخضرِ

ياشعلةً دائمةً 

على طريقِ الأعصُرِ

حبيبتي قاهرتي

 لن تُغلبي لن تُقهري

أفدي ثراكِ بدمي

من ظلِ أي معتدى 

النيل نجاشى !!

ومن أصلنا الطيب  وحسن  ونوايانا إننا قد أكدنا أن النيل نجاشى وتغنينا بهذا المعنى  !!

فلم ينسى الشعراء المصريين منابع النيل التى ترسل إلينا الخيرات ، فأشادوا بها وأشاروا إليها، كدليل على صدق المصريين وأصلهم الطيب الذى يرجع الفضل لأهله ،  ولعل أغنية الفنان محمد عبد الوهاب  الشهيرة "النيل نجاشى"  خير دليل على ذلك ، وهى للشاعر الكبير أحمد شوقى وتقول كلماتها:

النيل نجاشى ... 

حليوه أسمر

عجب للونه

 دهب ومرمر..

أرغوله فى إيده

يسبح لسيده .

 حياة بلدنا ..

 يا رب ديمُه !!!


يانيل يا أسمرانى !!


لم يفت الجميلة نجاة أن تتغنى هى أيضا بعظمة النيل مؤكدة إفتخارنا بأصله الأسمرانى القادم من أفريقيا من كلمات مرسى جميل عزيز ألحان محمود الشريف أغنية يانيل يا أسمرانى  :-

عطشان يا اسمراني محبة

عطشان يا أسمراني

إملا لي القناني محبة

 إملا لي القناني

يا نيل يا أسمراني 

يا نيل يا أسمراني

يا اعز الحبايب يا اسمر 

عطشان والهوى عطشان

شرباتك يا ورد وسكر 

اسقيني كمان وكمان

اسقيني على طول 

ولا تسأل فى عزول

اسقيني وانا اقول

يا نيل يا أسمراني

 يا نيل يا أسمراني

يا اسمراني يا نيل

يا مايل وجاي يمتنا

 ومعاك الهوى بيميل

اسقيني على محبتنا

 قدام العزول يا جميل

اسقيني على طول

 ولا تسأل فعزول

اسقينى و انا اقول

يا جاي مالعلالي محبة 

عطشان يا أسمراني عطشان

يا ساقي الأحبة محبة

 املالي القناني إملالي

اسقيني على طول

 ولا تسأل فى عزول!!

الشقيانين كان لهم نصيب من اغانى النيل:-


وقد غنى محمد قنديل فى هذا الإطار أغنية جميلة بعنوان يامهون هون، لمؤلف وملحن غير معروفين تدور فوق مركب على شطوط النيل :-


يا مسافر بين ضلمة و نور

يا مبحّـر و معــدّي جسور

خد بــالك الايــــام ح تدور

و تروّح بلـدك يـــا غريب

و تــلاقي ع البـــر حبيـب

مستني يقول لك سـلامـات

يا مهون هـــــــوّن

غنينا ألفين مــــوّال

ع الغــربــــــــــــة

و ليـــالي طــــوال

و مسيــــــــــــــرك

ترتــاح البـــــــــال

ولم تتوقف الأغنيات التى تمجد النيل مع تعاقب الأجيال وتغيرها،  إذ غنى له محمد منير أيضا أغنية عروسة النيل، كما غنت المطربة شيرين عبدالوهاب، اغنيتها الشهيرة «ما شربتش من نيلها». فيما قدم عمرو دياب  أغنية «صوت وادى النيل»و هى أول أغنية له في الإذاعة المصرية، وكتب كلماتها عبد السلام أمين، لكن الغالبية العظمى من تلك الأغنيات الحديثة لم تؤثر فى وجدان الناس،ولم تزدهم سوى تبلدا وجمودا  ، لإن تلك الأغنيات ببساطة كانت فى معظمها أغنيات لمجرد آداء الواجب ، أو تم تقديمها بناءا على تكليف وظيفى رسمى ، فجاء آدائها باهتا عديم الإحساس ، كما أن غالبية مطربى المرحلة كانوا مجرد باحثين عن الشهرة يلهثون وراء اغانى الملاهى والافراح وسكة الأموال ،،ولم تخرج أعمال تصور النيل الحقيقى ، ولا قيمته التى يستحقها ، 

على العكس فقدجائت بعض أشعار عبد الرحمن الأبنودى عن النيل فى زمننا المعاصر معبرة  تعبيرا صادقا غاضبا حانقا على الاوضاع المزرية التى عاشتها مصر حديثا ولاتزال، وإن كان قد صب جام غضبه على النيل،  و حادثه وكأنه يتحدث إلى  شعب مصر ، فإختصر كل أسباب الخنوع وأسقطها على النيل  وكتب ببؤس وتحامل :

وكم ذليل يا نيل وصبحك عشا

وكم بليد الحس يا ملطشا 

ضرب القفا وركل الجزم أدمنت

طاطيت وإستسلمت

للحاكم الجيفة 

الحاكم إللى صوته عورة

وعار !!

بكاؤنا وحده ليس كافيا، فنحن لم نصنه و لم نقدره حسن قدره، بل تطاولنا عليه بالهجص والإحتكار  والمخلفات، و بالجبن والإستسلام لمن قيدوه وسجنوه سجنا أبديا، وبالتالى وعلى أقل تقدير ، يتحتم علينا بذل الأرواح لإطلاق سراحه !!