حمدي عبدالعزيز يكتب : من إبداعات الفنان المصري سيف وانلي

حمدي-عبدالعزيز-يكتب-من-إبداعات-الفنان-المصري-سيف-وانلي

لوحة تمجد الإنسان الفلاح المصري صانع المجد والحضارات  ، وتقدمه كبطل راسخ القدمين علي أرض الطبيعة التي يروضها في ملحمة هذه اللوحة المفعمة بالألوان الصريحة الفصيحة أو كما تسمي فنياً ب(الألوان الوحشية) ..

هو هنا لايحدد أية ملامح شخصية للإنسان البطل في اللوحة  ، بل ويخفي وجهه في جسده العملاق كما لو أراد أن يقول أنه لاتهم هنا الملامح والتقاسيم الشخصية الفردية  ، إنما مايهم هنا هو الإنسان وكفاحه عبر التاريخ لتروبض تلك الطبيعة القاسية واستجلاب خيرها وتفجير طاقاتها لصالح الإنسانية 

اللوحة مفعمة بحضور الشمس وحرها مقابل حضور الأرض وقسوتها وإخضرارها تحت قدم الإنسان الذي يغرد بالبياض الشاهي

 ثم لفحة شمس الظهيرة علي رؤوس وظهور الفلاحين المصريين المنكفئة والمنحنية علي الحقول في إتصال متسلسل مع حضور بطل اللوحة في إشارة للإتصال والتواصل ، الذي يحول سطح الأرض للون الأخضر الصريح .. لون الزرع والخير الذي يمكن أن نأكل ، ونصنع ، ونلبس من حصاده جميعاً  عندما يكون هناك إهتمام بالإنتاج الزراعي وفي ظل الإنحياز إلي إقامة إقتصاد حقيقي وتنمية شاملة تضمن تعظيم الثروة الوطنية  .. 

لوحة تتحدث عن عرق وكفاح الفلاح المصري ، صانع مصر الحقيقي .