خاص: نيابة امن الدولة تطلب إحالة أوراق قضية جديدة تشمل بعض الإعلاميين المقيمين بتركيا ولندن — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

خاص: نيابة امن الدولة تطلب إحالة أوراق قضية جديدة تشمل بعض الإعلاميين المقيمين بتركيا ولندن

خاص-نيابة-امن-الدولة-تطلب-إحالة-أوراق-قضية-جديدة-تشمل-بعض-الإعلاميين-المقيمين-بتركيا-ولندن

قالت مصادر مطلعة على تفاصيل التحقيقات لموقع (180 تحقيقات) انه من المنتظر خلال الأيام القليلة القادمة بناء على طلب نيابة امن الدولة العليا إحالة أوراق قضية جديدة تشمل بعض الإعلاميين المقيمين بتركيا ولندن طبقا للقرار رقم ٢

وأضاف المصدر أن من ضمن المشمولين بالقضية الجديدة السيد: عبد الرحمن محمد احمد أبو دية ونجله : عامر عبد الرحمن محمد احمد أبو دية، بصفتهما ممولين للإعلام المناهض للدولة المصرية في دول اجنبية "لندن –وتركيا " بالإضافة إلى ٣ من الإعلاميين الأخرين.

يعتبر عبد الرحمن أبو دية أحد القياديين البارزين في التنظيم الدولي للإخوان، فلسطيني الأصل، ويحمل الجنسية البريطانية، ولديه استثمارات في تركيا وأوروبا، يتولى تمويل فضائيات ومنصات ومواقع الإخوان، إلى ذلك، يدير مجموعة كبيرة من استثمارات الإخوان في أوروبا، وتحديدا العقارات والبورصة، وشركات الإنتاج الفني.


وبحسب المصادر، فقد أسندت إليه الجماعة عقب ثورة 30 يونيو عام 2013 إدارة ملف الإعلام والإشراف على نقل وإقامة عناصر وقيادت التنظيم الفارين من مصر إلى أوروبا وتركيا.

وقد أفادت مصادر مطلعة على ملف هذه القضية لـ (180 تحقيقات) عن وجود اعترافات سجلتها جهات الاختصاص من نائب مرشد الجماعة د محمود عزت واحد قيادات الداخل الموجودة بالسجون، بقيامه بتكليف أحد المحامين المعروفين في مصر بالتواصل مع الخارج والتأكيد على ثبات موقفهم وبيعتهم للمرشد علي خلفيه الصراع الدائر بين جبهتي الإخوان " إبراهيم منير ومحمود حسين".

وتشير مصادر مطلع داخل مكتب محمود حسين بصحة ما حدث وان هناك٣٥٠ شخص على استعداد لتجديد بيعة المرشد والتصويت للانتخابات القادمة المزمع عقدها خلال ست أشهر.

وأكد المصدر أنه تم إيقاف مجموعة من جماعة الإخوان المسلمين على خلفية تصريحات القيادي الاخواني جمال حشمت، مما أحدث خلافا كبيرا بين مجموعة محمود حسين وإبراهيم ...ويتهم محمود حسين جبهة إبراهيم منير بالتقصد كشف مجموعة إخوان الداخل وأليه تواصلهم بالخارج... لتزامن القبض علي مجموعة الداخل مع تصريحات  د.جمال حشمت

وكان جمال حشمت شنّ هجوما على مجموعة القيادات التي تم إيقافها، بالقول: "هم مجموعة أرادوا البقاء للأبد في مواقعهم، وأقصوا كل الكفاءات، وأحبطوا الشباب، وأضاعوا الكثير من الفرص، وحان الوقت لإقصائهم تماما عن الإخوان، وليفلعوا كل ما يريدونه بعيدا عن الجماعة؛ لأن استمرارهم بعد اليوم من المحال".


 اقرأ أيضًا |  بينهم ٨ أتراك: إحالة بديع وعزت والشاطر و78 متهما في التخابر مع تركيا للجنايات (حصري نص أمر الإحالة)