خالد العمدة الخبير التربوي المصري : ضرورة التعاون الإعلامي والثقافة لتعريف الأمة بتاريخها العظيم — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

خالد العمدة الخبير التربوي المصري : ضرورة التعاون الإعلامي والثقافة لتعريف الأمة بتاريخها العظيم

عقد البيت المصري التركي ندوة بعنوان "المأمول من العلاقات التركية المصرية" بالتعاون مع اتحاد الجاليات العربية وبرعاية الجمعية الدولية للإعلام


تحدث بدوره الأستاذ " خالد العمدة "  الخبير التربوي المصري خطوات عملية لآفاق العلاقات التركية المصرية ، واشار إلى ضرورة التعاون الإعلامي والثقافة التي تعرف الأمة بماضيها الجميل وتاريخها العظيم، وكذلك التعاون السياحي بالتركيز على السياسة في البلدين، وايضاً التعاون التجاري باستيراد كل ما تنتجه تركيا لتلبية الحاجات العربية وتصدير ما تحتاجه تركيا من العالم العربي لأن العالم يحارب الأمة بالاقتصاد ، مضيفاً أننا نشاهد دول نمت بالاقتصاد وأخرى تدمرت بالاقتصاد.

كما ألقى عدد من رؤساء الجاليات العربية كلمات متفرقة حول الهدف من الندوة، مؤكدين أهميتها في هذا التوقيت الحرج الذي تشهد فيه المنطقة تحولات سياسية واستراتيجية قد تنعكس على طبيعة العلاقات بين مصر وتركيا وبعض الدول العربية .


و خرجت الندوة بالتوصيات التالية :

١- التركيز على الدور الإيجابي للجمعيات والجاليات العربية في تركيا وتفعيل دورها للقيام بأعمال مشتركة تركية عربية تساهم في تعزيز العمل المشترك .

٢ -العمل على الجوانب المشتركة مثل (التبادل التجاري والثقافي والسياحي) والتي تساهم في تعزيز العلاقات بين الجانبين .

٣ -التأكيد على الضرورة الاستراتيجية للتوافق التركي المصري وما لها من آثار في ظل أزمات المنطقة والعالم .

٤- التوافق التركي العربي بشكل عام هو لخير تركيا والعالم وبالتالي على الجميع أن يعمل لتحقيقه برغم كل العقبات والعراقيل في طريق تحقيقه .


ومن المعلوم ان البيت المصري التركي أول من دعا للتقارب المصري التركي قبل حتى الجهات الرسمية وتوالت بعده  الدعوات الرسمية والغير رسمية 
















لمزيد من التفاصيل :

البيت المصري التركي يطرح المأمول من العلاقات التركية المصرية