خالد رفعت صالح : لماذا أنا متفائل ؟

خالد-رفعت-صالح-لماذا-أنا-متفائل

لماذا انا متفائل ... لان الحلول موجودة ومعروفة ومتجربة كمان ... اقروا القصة دى اللى نشرتها قبل كده .. وحتعرفوا ازاى شخص واحد بيفهم انقذ مليار شخص ساعتها ايون مليار يعنى قدنا 10 مرات وفى عشر سنوات فقط

الفكرة كلها عاوزة واحد عنده رؤية وبيفكر ... مش شرط خالص يكون حاكم او فى منصب كبير .. انه رجل بلا منصب ولكن بيفكر .... بس الحاكم استمع له ...  شوفوا التجربة دي : 

حتى عام ١٩٩٨ كانت الهند تعانى زينا من الفقر والامراض والجهل ...  وكان حلم كل شبابها يهاجروا بره ... ساعتها "باليغا" كان شغال رئيس لمؤسسة تطوير الإلكترونيات الحكومية ..  قال ليه نخلى اولادنا يهاجروا للشركات الاجنبية .. ما نخلى الشركات الاجنبية هي اللى تهاجر عندنا .. تعالوا نعمل مدينة إلكترونية لصناعة تقنية المعلومات .. مش مجرد يافطة ولقطة فنكوشية ... لا .. الراجل كان عنده خطة حقيقية على مدى ١٠ سنوات لتعليم وتأهيل  مليون طالب لتكنولوجيا المعلومات.. (عشر سنوات فقط) 

الحكومة وثقت فى باليغا واعطته صلاحيات كاملة .. خصصوا له منطقة كبيرة فى جنوب مدينة بنجالور الفقيرة لتنفيذ "مجمع المدينة" ... الراجل عمل ٧ معاهد تكنولوجية متطورة الحق بها ٥٠ الف طالب متفوق فى اول سنة ... اعطى لكل طالب لابتوب وخط نت مجانا .. بعث ٢٤٠٠ طالب متفوق منهم يتعلموا فى امريكا وانجلترا والمانيا .. اللى رجعوا منهم علموا الباقيين .. واللى استقر فى الخارج بقى يزور مجمع المدينه كل كام شهر وينقل خبراته .. وعشان يشجع الشركات الاجنبية تيجى عنده .. منحهم الارض مجانا وكمان اعفاهم من الضرائب لو شغلوا الف هندي فى كل شركة.. زار بنفسه كل الشركات العالمية الكبرى وعرض عليهم كل المزايا دي.

 نجح المشروع وانتقلت له اكبر 103 شركة تكنولوجية عالمية ( مثل فيربو، هيوليت باكرد، موتورولا، إنفوسيس، سيمنز، آي تي ، ساتيم).. وقام الهنود اتعلموا منهم وانشاؤا حوالي 1500 شركة هندية خالصة لعمل البرامج والكوول سنتر.

بعد نجاح التجربة .. قررت الحكومة الهندية انشاء ثلاث مدن اليكترونية اخرى

الآن مدينة بنجالور وحدها تصدر برامج وخدمات تكنولوجية ب ٣٣ مليار دولار (صادرات كل مصر من كل شئ ٢٨ مليار دولار) .. مع ان عدد السكان فى مدينة بنجالور تضاعف ٤ مرات فى اخر ٢٠ سنة من ٣ مليون الى ١١ مليون نسمة الا ان متوسط دخل الفرد زاد ١١ مرة ... واصبحت بنجالور مدينة عصرية حديثة جدا.

 لم يقف طموح الهند على ذاك فهى الان تدرب نحو 4 ملايين طالب في 1832 مؤسسة تعليمية متخصصة في التكنولوجيا الحديثة من تقنيات البلازما والنانو والخلايا الجذعية وكل المجالات الحديثة فى العالم لتلحق بركب التطور.

نجحت الهند فى انتشال 400 مليون شخص فوق خط الفقر  فى اخر 15 سنة (ده قد شعبنا كله 4 مرات) .. ومن المنتظر فى 2035 ان تصبح تانى اقتصاد فى العالم بعد الصين ...

قبل ما حد يقول الحجة التقليدية ان احنا لينا عدو على حدودنا وبيتأمر علينا وهو سبب التخلف ... الهند لها اثنين اعداء نوويين ومتحالفين معا .. والاتنين على طول حدودها وكل شوية بيحاربوا الهند ... اقصد الصين وباكستان.  

 مفيش طريق تانى لنهوض الدول  سوى التعليم ده اللى عملته المانيا واليابان فى الستينات واللى عملته الصين فى السبعينات واللى عملته النمور الاسيوية فى الثمانيات واللى عملته تركيا والبرازيل والهند سنة ٢٠٠٠ وتبعتهم اثيوبيا ورواندا فى ٢٠١٠ ... وكل الدول دى نهضت فى اقل من ١٠ سنوات من اصلاح التعليم ... اللهم بلغت اللهم فاشهد.