دعم الصحفيين :696 انتهاكا إسرائيليا للحريات الإعلامية الفلسطينية في 2021

دعم-الصحفيين-696-انتهاكا-إسرائيليا-للحريات-الإعلامية-الفلسطينية-في-2021

 قالت "لجنة دعم الصحفيين" (منظمة عربية تعنى بحقوق الصحفيين)، الثلاثاء، إن إسرائيل ارتكبت نحو 696 حالة انتهاك للحريات الإعلامية، في الأراضي الفلسطينية المحتلة، منذ بداية عام 2021.

وتابعت اللجنة، في تقريرها "نصف السنوي"، الذي وصل وكالة الأناضول نسخة منه، إن إسرائيل ارتكبت، من بين إجمالي الانتهاكات، نحو 101 انتهاك في قطاع غزة خلال العدوان الأخير.

وذكرت اللجنة أن حدّة تلك الانتهاكات ارتفعت في شهر مايو/ أيار الماضي، خلال العدوان الإسرائيلي الأخير.

ووثّقت اللجنة، في تقريرها، استشهاد الصحفي يوسف أبو حسين (33 عاماً)، في قطاع غزة، بعد قصف منزله وهو بداخله، شمالي مدينة غزة.

ورصدت في تقريرها نحو 196 حالة اعتداء وإصابة لصحفيين فلسطينيين، بينهم 13 في قطاع غزة.

وأضافت "الصحفيون في غزة تعرّضوا لكسور وجروح، وحروق والعديد من الإصابات جراء قصفهم بشكل مباشر، او خلال تدمير منازلهم، أو خلال إصابتهم من شظايا صواريخ الاحتلال وهم يمارسون عملهم وقيامهم بدورهم في تغطية العدوان الأخير".

وشنت إسرائيل عدوانا على غزة، استمر 11 يوما، في مايو/أيار الماضي، ما أسفر عن استشهاد وجرح آلاف الفلسطينيين، فيما ردت الفصائل الفلسطينية على العدوان بإطلاق آلاف الصواريخ تجاه المدن الإسرائيلية.

كما رصدت لجنة دعم الصحفيين نحو 149 حالة انتهاك، تم خلالها منع الإعلاميين من ممارسة أعملاهم، وتغطية الأحداث في الضفة الغربية والقدس المحتلّة.

وتابعت "تلك الانتهاكات تنوعت بين منع طاقم تلفزيون فلسطين من العمل في مدينة القدس المحتلة للمرة الرابعة، وتحريض على فصل صحفي عن عمله، إضافة الى توثيق حالة واحدة منع من السفر، و7 حالات تحريض والاتهام".

وفي ذات السياق، دمّرت إسرائيل نحو 61 مؤسسة إعلامية في الأراضي الفلسطينية المحتلّة، بينها 59 مؤسسة وشركة إنتاج إعلامي وفني ومطابع ودورا للنشر ما بين تدمير جزئي وكلّي، خلال العدوان الأخير على غزة، بحسب التقرير.

وداخل السجون الإسرائيلية، فقد "ارتكب الجيش انتهاكات بلغت نحو 32، بحق الصحفيين المعتقلين، تمثّلت في الاعتداء والتعذيب والمعاملة القاسية، والمنع من الزيارات، والإهمال الطبي، وفرض غرامات مالية باهظة وحرمانهم من حقوقهم المشروعة"، وفق اللجنة.

ولفتت اللجنة إلى أن "الانتهاكات الإسرائيلية ارتكبت بشكل متعمّد، حيث تم استخدام القوة المفرطة دون مراعاة مبدأي التمييز والتناسب، متجاهلة كافة المواثيق الدولية والحقوقية والإنسانية التي تكفل حرية العمل الصحفي".

وأشارت إلى أن الانتهاكات الإسرائيلية تُخالف "المادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان فيما يتعلق بحرية الصحافة".

انتهاكات مواقع التواصل

وفي إطار محاربة المحتوى الفلسطيني على مواقع التواصل الاجتماعي، قالت لجنة دعم الصحفيين، إن إسرائيل نسّقت مع إدارة تلك المواقع، لإغلاق وحجب وحذف وتقييد، مواقع وحسابات صحفيين ومؤسسات إعلامية.

وأضافت إنها رصدت جزء من تلك الحسابات التي تعرّضت لملاحقة وإغلاق، بلغ عددها نحو 194 انتهاكا.

كما سجل التقرير أكثر من (194) حالة من الانتهاكات من قبل مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك في إطار "محاربة المحتوى الفلسطيني وطمس جرائم الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني"