دول الخليج ومصر تعلن تفعيل آلية جديدة للتواصل وتنسيق المواقف — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

دول الخليج ومصر تعلن تفعيل آلية جديدة للتواصل وتنسيق المواقف

دول-الخليج-ومصر-تعلن-تفعيل-آلية-جديدة-للتواصل-وتنسيق-المواقف

قال أمين عام مجلس التعاون الخليجي "نايف الحجرف" إنه تم تفعيل آلية جديدة للتواصل وتنسيق المواقف بين دول الخليج ومصر.

وأضاف، خلال مؤتمر صحفي بالرياض، الأحد، بعد اجتماع وزراء خارجية مجلس التعاون بحضور وزير الخارجية المصري "سامح شكري"، إن الاجتماع الخليجي المصري تناول العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها.

وأكد أنه تقرر استمرار التشاور بين دول الخليج ومصر لتعزيز استقرار المنطقة والعالم.

بدوره، شدد وزير الخارجية المصري على "ضرورة تكثيف التنسيق إزاء التحديات غير المسبوقة في المنطقة"، مؤكدا أن "أمن الخليج العربي وبلدانه الشقيقة جزءاً لا يتجزأ من أمن مصر".

وتوجه "شكري" إلى العاصمة السعودية الرياض، لتدشين آلية التشاور السياسي بين مصر ودول مجلس التعاون الخليجي.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة "أحمد حافظ"، في بيان، إن تدشين آلية التشاور يأتي "استمرارا لمسيرة العلاقات المصرية الخليجية الراسخة، وما تتسم به من عمق ومتانة على مختلف المستويات".

وتأتي زيارة "شكري" إلى الرياض امتدادا لدبلوماسية مصرية تستهدف تعزيز العلاقات مع دول الخليج منذ مطلع العام الجاري، حين التقى الرئيس "عبد الفتاح السيسي" الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي "نايف الحجرف"، بالقاهرة.

ويأتي اللقاء المصري الخليجي في الرياض عقب ساعات من انتهاء جولة خليجية أجراها ولي العهد السعودي، الأمير "محمد بن سلمان"، زار خلالها سلطنة عمان والإمارات وقطر والبحرين والكويت، استهدفت صياغة موقف خليجي موحد إزاء التطورات والتحديات بالمنطقة.

وتحدث هذه التطورات بالتزامن مع دخول المفاوضات في فيينا بين إيران والقوى الدولية مرحلة شديدة الحساسية، وسط تمسك من طهران بقائمة مطالب تراها القوى الأوروبية غير منطقية، بينما تحذر الولايات المتحدة من استهلاك إيران للوقت للانتهاء من صناعة سلاح نووي.

وخلال الأيام الماضية، زار مسؤولون إسرائيليون الولايات المتحدة للتنسيق حول تحرك عسكري محتمل ضد إيران، لكن تقارير نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز" أشارت إلى استمرار وجود تباينات في المواقف بين واشنطن وتل أبيب في هذا الإطار.