رحيل سيد فخار الدين صديق فلسطين والسياسي المخضرم في الهند — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

رحيل سيد فخار الدين صديق فلسطين والسياسي المخضرم في الهند

رحيل-سيد-فخار-الدين-صديق-فلسطين-السياسي-المخضرم-الهند

فقدت فلسطين أمس الجمعة صديقا عزيزا وداعما أساسيا لقضيتها في الساحة الهندية.

رحل السياسي المسلم المخضرم (سيد فخار الدين ) (81) عاما رئيس الرابطة العربية الهندية في حيدر آباد جنوبي الهند مصحوبا بتاريخ عطر و زاخر في دعم و تعزيز العلاقات الهندية العربية منذ تأسيس الرابطة عام 1967 .

طوال سنوات عمله السياسي والإعلامى على مدار أكثر من خمسين عاما إجتمع خلالها مع معظم القادة والملوك العرب ظلت القضية الفلسطينية بوصلته التى لا يحيد عنها دعما سياسيا وماديا .

أوجه عديدة يصعب حصرها رسمتها مواقف (سيد فخار الدين) الأصيلة من مسيرات التأيد و إحياء أيام التضامن مع الشعب الفلسطينى وتنظيم الفعاليات المختلفة المؤازرة لفلسطين وسعيه الدؤوب بالعمل مع مختلف رؤساء الحكومات الهندية على إستمرار تقديم الدعم لفلسطين .

قدم الدعم المادى لأهل غزة خلال العدوان الإسرائيلي عام 2014 وجاد في دعم الطلبة الفلسطينين فى الهند وتوفير إحتياجاتهم الأساسية مع إنتشار فيروس الكورونا.

خصص سيد فخار الدين قطعة أرض مجانا لإقامة قنصلية فلسطينية في حيدر آباد كما أقام مجمعا كاملا أسماه بإسم الشهيد ياسر عرفات الذى ربطته معه علاقات قوية .

في العام 2015 قلده الرئيس محمود عباس (أبو مازن ) بوسام نجمة القدس تقديرا منه لمسيرة دعمه للقضية الفلسطينية .

في آخر زيارة له عام 2020 إستقبلنا السيد فخار الدين بما يليق بحبه لفلسطين وبينما أنقصت سنوات العمر من رصيده الزمنى فى الحياة وغلبه المرض إلا أن ذاكرته وصلابة مواقفه تجاه فلسطين وشعبها ظلت ثابتة دون منازع .

وفي مدينة حيدر آباد جنوبي الهند شيع الألاف جثمان الفقيد فخار الدين بينهم كبار العلماء في الهند وممثلين عن السلك الدبلوماسى فى الهند

فيما زين جثمانه بالعلم الفلسطينى تقديرا لدوره في دعم النضال الوطنى الفلسطينى خلال حياته ولما ربطته من أواصر محبة وتواصل مع الشعب الفلسطينى بكل مكوناته .