رصد مشكلة جديدة في طائرات بوينغ 787

رصد-مشكلة-جديدة-في-طائرات-بوينغ-787

 أعلنت إدارة الطيران الاتحادية ،في ساعة متأخرة من يوم أمس الاثنين، أنه تم اكتشاف عيب جديد في تصنيع طائرات بوينغ 787 دريملاينر، وأن الشركة ستعكف على إصلاحه قبل تسليم الطائرات.

وقالت الإدارة في بيان صادر عنها ”العيب قريب من مقدمة طائرات معينة من طراز 787 دريملاينر في مخزن الطائرات التي لم يتم تسليمها.. هذا العيب تم اكتشافه في إطار الفحص المستمر لعمليات تدعيم طائرات بوينغ 787 التي تشترطها إدارة الطيران الاتحادية“.وأضافت الإدارة ”على الرغم من أن العيب لا يشكل تهديدا فوريا لسلامة الطيران، فإن شركة بوينغ تعهدت بإصلاح هذه الطائرات قبل استئناف التسليم.. بعد مراجعة البيانات ستحدد إدارة الطيران ما إذا كان ينبغي إدخال تعديلات مماثلة على طائرات بوينغ 787 المستخدمة فعليا“.

وامتنعت شركة بوينغ عملاق صناعة الطيران، والتي لديها نحو 100 طائرة من طراز 787 لم يتم تسليمها، عن التعليق على بيان إدارة الطيران الاتحادية، التي تمثل سلطة الطيران في الولايات المتحدة الأمريكية.

وكانت بوينغ أوقفت عمليات تسليم طائرات 787 في أواخر مايو/ أيار بعد أن أثارت إدارة الطيران الاتحادية مخاوف تتعلق بأسلوب الفحص المقترح.

وقالت إدارة الطيران الاتحادية إنها ”تنتظر بيانات إضافية من بوينغ قبل أن تحدد ما إذا كان حل الشركة يتماشى مع اللوائح المتعلقة بالسلامة“.

وواجهت طائرات بوينغ 737 ماكس و787 مشاكل كهربائية وغيرها منذ أواخر العام الماضي، ولم تلبث أن استأنفت تسليم طائرات 787 في مارس/ آذار بعد توقف خمسة أشهر، حتى توقف التسليم مرة أخرى في مايو/ أيار.

وفي الثالث من الشهر الجاري، قالت إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية إنه تم إنقاذ أفراد طاقم طائرة شحن من طراز بوينغ 737، بعد أن اضطرت إلى هبوط طارئ ليلا، في المحيط الهادئ قبالة ساحل هونولولو في هاواي، بعد أن أبلغ قائد الطائرة عن مشكلة في المحرك.

وقالت إدارة الطيران الفدرالية ”أبلغ القائد عن عطل في المحرك، وكانت الطائرة تحاول العودة إلى هونولولو عندما أجبِرت على الهبوط في الماء“.

وذكرت إدارة الطيران الفيدرالية، أن خفر السواحل الأمريكي أنقذ الطيارين الاثنين اللذين كانا على متن الرحلة.

ولم تكن الطائرة من طراز ”737 ماكس“ التي صدر قرار بوقف عملها لمدة 20 شهرا حتى نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بعد حادثين مميتين.