روحاني لأمير قطر: إيران تسعى لإحلال الاستقرار بالمنطقة

روحاني-لأمير-قطر-إيران-تسعى-لإحلال-الاستقرار-بالمنطقة

أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، الإثنين، أن بلاده تسعى لإحلال الاستقرار بالمنطقة.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين روحاني مع أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، تبادل فيه التهاني بمناسبة عيد الأضحى، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية (ارنا).

وفي 19 يونيو/ حزيران الماضي، فاز المرشح المحافظ "إبراهيم رئيسي" برئاسيات إيران، وأعلن روحاني آنذاك أنه سيسلمه منصبه بعد 45 يوما.

ووفق "ارنا"، قدم روحاني خلال الاتصال التهاني إلى قطر حكومة وشعبا، بمناسبة حلول عيد الأضحى.

وشدد على أن "الظروف الإقليمية والدولية، تتطلب استمرار المباحثات والتعاون بين البلدين".

كما أكد روحاني، أن بلاده "تسعى في إطار مبادئها السياسية إلى إحلال السلام والاستقرار على صعيد المنطقة".

وأضاف، أن مواقف إيران المبدئية قائمة على 3 محاور: "العدالة والحكمة والتعامل البناء وتسوية الخلافات والصراعات عبر الحوار".

فيما أفادت وكالة الأنباء القطرية، بأن "أمير البلاد تبادل مع رئيس إيران التهاني بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك ذلك في اتصال هاتفي أجراه الأمير الاثنين"، دون تفاصيل أكثر.

وفي يناير/ كانون ثان الماضي، عادت العلاقات بين الرياض غريمة طهران والدوحة، عقب توقيع اتفاق للمصالحة الخليجية في السعودية بعد نحو 3 أعوام من المقاطعة.

ومن وقت لآخر تشهد المنطقة حالة توتر، إذ تتهم واشنطن وعواصم خليجية، خاصة الرياض، طهران باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية وتهديد الملاحة البحرية، وهو ما نفته إيران، وعرضت توقيع اتفاقية "عدم اعتداء" مع دول الخليج.

وتتهم عواصم غربية وإقليمية، وخاصة واشنطن والرياض، طهران بالسعي إلى امتلاك أسلحة نووية، بينما تقول الأخيرة إن برنامجها النووي مصمم للأغراض السلمية.

وفي أواخر أبريل/ نيسان الماضي، قال ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، في حوار متلفز، إن بلاده "تطمح أن تكون لديها علاقة طيبة ومميزة مع إيران"، وسط ترحيب إيران بهذا الموقف الجديد من المملكة.