روسيا تعلق على تركيب بطاقات ذاكرة جديدة لمراقبة برنامج إيران النووي

روسيا-تعلق-على-تركيب-بطاقات-ذاكرة-جديدة-لمراقبة-برنامج-إيران-النووي

أشاد المندوب الروسي لدى المنظمات الدولية في فيينا "ميخائيل أوليانوف"، بتوصل الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى اتفاق مع إيران، يسمح بتركيب بطاقات ذاكرة جديدة في كاميرات المراقبة بالمنشآت النووية الإيرانية.

وقال "أوليانوف" إن الاتفاق مهم للغاية رغم أنه تقني، وسيساعد الوكالة الدولية لتبقى على اطلاع بشأن البرنامج النووي.

وأضاف عبر "تويتر"، أن الاتفاق لا يقل أهمية بالنسبة لإيران فيما يتعلق بدحض الادعاءات ضدها.

وتابع: "من المهم أن تتفق إيران والوكالة الدولية اليوم على أن يقوم مديرها العام بزيارة أخرى إلى طهران في المستقبل القريب".

 

 

ودعا المندوب الروسي، إلى الحوار البناء والذي يمكن من خلاله تسوية جميع القضايا العالقة، كما دعا لاستئناف محادثات فيينا للعودة إلى الاتفاق النووي الإيراني في أقرب وقت ممكن.

وسيسمح الاتفاق الجديد لمفتشي الوكالة باستبدال ذاكرات كاميرات المراقبة، على أن يتم الاحتفاظ بها في إيران.

وكان مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية "رافائيل جروسي"، زار طهران الأحد الماضي، قبيل اجتماع مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية المقرر عقده اليوم الإثنين، داعيا إلى استمرار التفاوض مع إيران، ومواصلة المحادثات في فيينا.

وكان "جروسي" حذر في يونيو/حزيران الماضي، من أن برنامج إيران النووي وصل إلى مستوى عال من تخصيب اليورانيوم، وبات قريبا من مرحلة إنتاج سلاح نووي.

وجاءت زيارة "جروسي" بعد أيام من نشر الوكالة تقريرا اتهم إيران بعرقلة عمليات التفتيش في المنشآت النووية الإيرانية، ورد الرئيس الإيراني "إبراهيم رئيسي" على الاتهام، مؤكدا أن بلاده تظهر شفافية بهذا الشأن.