سيد صابر يكتب : زياد العليمي الإرهابي

سيد-صابر-يكتب-زياد-العليمي-الإرهابي

هذا وقد استطاعت القوي الأمنية والقضائية ان تسدد ضربة قوية لقوي الشر والإرهاب المتمثلة في الإرهابي الخطير زياد العليمي وعصابته المكونة من حسام مؤنس وهشام فؤاد ورامي شعث وذلك بأن قررت المحكمة بعد المكالمة والمداولة تأييد وضعهم علي قوائم الإرهاب ... فقد ثبت للمحكمة بالأدلة الثبوتية القطعية ان زياد العليمي وعصابته قد قاموا ببيع مقدرات واراضي الوطن ... فقد قامت تلك العصابة الخارقة المارقة ببيع تيران وصنافير  وساهمت مساهمة فعالة في إضعاف الاقتصاد المصري بأن قام التشكيل العصابي الخطير بتعويم الجنيه رغم علمهم بعد قدرة الجنيه علي العوم والسباحة مما أدي إلي إغراق الجنيه ومعه عشرات الملايين من الناس من الطبقات الدنيا والوسطي فضلا عن نشاطهم في  تهديد الأمن الاقتصادي للملايين من الأسر بمساهمتهم في ارتفاع الأسعار للسلع والخدمات فقد قام زياد العليمي وعصابته بالعمل علي رفع سعر تذكرة المترو من جنيه واحد الي عشرة جنيهات ولتر البنزين من خمسة وثمانون قرش الي سبعة جنيهات وكيلو اللحمة من ستين جنيها الي مئة وخمسون جنيها مما أدي إلي أن الناس أصبحت تشتهي لحم بعضهم البعض ... وقامت تلك العصابة بأعتقال أكثر من ستين الف شخص بدون توجيه اتهام ومن يقضي فترة السنتين الاحتياطي يتم تدويره في قضايا آخر ي ... اما عن الفن والموسيقي والأدب فحدث ولا حرج عن دور زياد العليمي وزمرته المارقة بنشر الفن الهابط وادب ولاد المرة وشعر الأخطاء الإملائية وافلام نمبر ون ....

اما السياسة الخارجية فقد ثبت أن للمذكور وعصابته دور كبير في تقويض وتلويث وتحجيم دور مصر في الإقليم والعالم الذي تم بنائه عبر مئات السنين فقد كان زياد العليمي يتمرجح في ولائه بين ابن منشار الوهابي وابن ناقص الصهيوني .... هذا وقد ظهر للمحكمة دور العليمي وصحبه الخطير في توقيعه علي اتفاقية ٢٠١٥ التي ساهمت في ضياع النيل فقد قام المذكور بالتأمر مع ابي احمد رئيس الوزراء الأثيوبي علي مقدرات الشعب مصري التاريخية والعمل علي تعطيش  المصريين ... 

والادهي والافظع ان زياد العليمي وعصابته كانوا يطالبون ... استغفر الله ... استغفر الله العظيم يارب بنشر الديمقراطية والتداول السلمي للسلطة والبابا غنوج والفتوش ... وعليه فلابد من تطبيق اقصي العقوبة عليهم ووضعهم قيد الحبس الاحتياطي وتدويرهم في قضايا آخر ي وترصيع قوائم الإرهاب بأسمائهم ليصبحوا عبرة لأي قوي في المجتمع تطالب بحياة نيابية سليمة  ... اه أومال ... بصوت فريد الديب

الحكم بعد المكالمة ...