شادي طلعت يكتب : أسباب سقوط الحكام

شادي-طلعت-يكتب-أسباب-سقوط-الحكام

إن للسياسة شروط وعلى الحاكم أن لا يخل بأي منها إن أراد الإستمرار في السلطة، وهي تختلف فيما بين الحكام بعضهم البعض، تبعاً للطريقة التي وصل بها كل منهم إلى العرش. 


فهناك من يأتي بالتوريث وآخر يأتي بالديمقراطية وهذا أتى بإنقلاب، وذاك جاء بالصدفة.

وفن السياسة يقتضي من الحاكم إظهار الحنكة والدهاء أحياناً، والشهامة والمروءة والشجاعه دائماً، وحب الحرب أحياناً، والسلم في أحيان أخرى. 

إلا أن العام في هذا الأمر يتلخص في ضرورة أن يعشق الحاكم الحرب ويحب السلام.

إن شروط اللعبة أساس بقاء الحاكم على العرش، إنها الأعمدة التي ترفع خيمة الحكم، فإن سقطت أو سقط إحداها سقطت السلطة. 


وعلى من يصل للحكم أن يعلم أن السياسة لا ترحم، وأن البقاء يكون لمن قلبه مزيج بين الغلظة والرقة، والقسوة والرحمة، وعشق الحرب وحب السلم، وعلى العقل أن يوازن فيما بين المصالح والمبادئ. 

إن أسباب سقوط الحكام تعود إلى غض الطرف عن شروط لعبة السياسة، ومن يسقط عن العرش، تكون نهايتة مؤسفة. 

لذا على الحاكم أن يتعلم فن السياسة جيداً، وأن يستصيغ ألحانها، فيتمايل مع أنغامها، طبقاً لسيمفونيتها.

هذا .. وإلا إنقلبت عليه، وهنا تقترب نهايتة.


ولنا مع بعض من سقط من الحكام أحاديث أخرى قادمة