ضربات أمريكا الجوية تتراجع لأكثر من النصف بأول عام لبايدن عن آخر عام لترامب — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

ضربات أمريكا الجوية تتراجع لأكثر من النصف بأول عام لبايدن عن آخر عام لترامب

ضربات-أمريكا-الجوية-تتراجع-لأكثر-النصف-بأول-عام-لبايدن-آخر-عام-لترامب

كشف تقرير حديث أن الضربات الجوية التي شنتها إدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن" بعدة مناطق في العالم خلال عامها الأول، أقل بأكثر من النصف من نظيرتها في آخر عان من عهد الرئيس السابق "دونالد ترامب".

وأوضح التقرير، الصادر عن مؤسسة "إير وورز" الدولية ونشرت نتائجه الثلاثاء، أن الضربات الجوية التي وجهت في عهد "بايدن" تراجعت بنسبة 54% بحلول منتصف شهر ديسمبر/كانون أول الجاري.

وأشار إلى أن "بايدن" خفض النشاط العسكري الخارجي لقواته عالميا ونتج عن ذلك تراجع كبير في أعداد المدنيين الذين يقتلون جراء الضربات الجوية الأمريكية.

ووجد التقرير أنه كانت هناك 439 ضربة جوية أمريكية خلال العام الأول من حكم "بايدن" وهو جاء متراجعا بصورة كبيرة عن 951 ضربة وجهت خلال عام 2020 آخر عام لـ"ترامب".

كما انسحبت القوات الأمريكية من أفغانستان في شهر أغسطس/آب الماضي بعد 20 عاما من الصراع هناك رغم أن آخر ضربة أمريكية وقعت هناك في يوم 29 أغسطس/آب أثارت جدلا حولها بسبب ما تردد عن أنها قتلت عشرة مدنيين.

ولم تكن أفغانستان الدولة الوحيدة التي انخفضت فيها أعداد القتلى في ظل حكم "بايدن" بل شهدت اليمن والعراق وسوريا والصومال انخفاضات أيضا ففي اليمن لم تحدث ضربات خلال هذا العام بينما وقعت 18 ضربة في العام الماضي.

أما في العراق وسوريا فشهدتا معا 58 ضربة بانخفاض نسبته 71%، وفي الصومال تراجعت الضربات من 72 إلى 9 ضربات فقط في عهد بايدن بانخفاض بلغ 88%.