عقيدة إسرائيلية جديدة تستهدف الحياة اليومية لسكان المدن الإيرانية — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

عقيدة إسرائيلية جديدة تستهدف الحياة اليومية لسكان المدن الإيرانية

عقيدة-إسرائيلية-جديدة-تستهدف-الحياة-اليومية-لسكان-المدن-الإيرانية

تبّنت الأجهزة الأمنية الإسرائيلية عقيدة جديدة تجاه إيران، تضع في صلبها "الشعب الإيراني، أو على الأقلّ الجمهور المديني المتعلّم فيه"، بحسب ما ذكر المراسل السياسي لصحيفة "هآرتس"، يوناثان ليس، اليوم الأربعاء.

وذكرت الصحيفة أنّ إيران تنظر إلى هذه الفئة على أنها "الخاصرة الرخوة" وأن الهدف من هذه الفئة، "التي تتصعّب التعامل مع الإضرار بجودة حياته، ستمارس ضغوطًا كبيرة على النظام".

وتابعت الصحيفة "حتى لو لم تقف إسرائيل وراء الهجوم السيبراني على إيران بالأمس، التي أضرّت بسائقين إيرانيين أبرياء كثر طوال اليوم، إلا أن ذلك يتلاءم مع العقيدة الجديدة للأجهزة الأمنية الإسرائيلية".

وقال مصدر سياسي إسرائيلي للصحيفة إنّ إسرائيل قرّرت استغلال "الطابع المدلّل" لـ"جماهير واسعة لدى الشعب الإيراني في إطار محاولاتها لاستنزاف النظام في إيران، وثنيه عن جهوده لإنتاج سلاح نووي".

وتابع المصدر أن إسرائيل رصدت أن هذه الفئة المستهدفة "لا تخشى التعبير عن مواقفها، وحتى الاحتجاج بطرق مختلفة أو التعبير عن استيائها بالأفعال، عندما يشعر بالتهديد على حياته".

واستنتجت إسرائيل، وفق الصحيفة، أنه بالإمكان استغلال هذا التصرّف أيضًا من أجل التأثير على إيران في الموضوع النووي.

وتأتي هذه العقيدة الجديدة بخلاف التصريحات العلنية لرئيس الحكومة الإسرائيلية، نفتالي بينيت، الذي فصل في خطابه في الجمعية العامة للأمم المتحدة، في أيلول/سبتمبر الماضي، بين "النظام الفاسد" في إيران وبين "الشعب الإيراني البسيط".

في المقابل، ألمح المحلّل العسكري لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، يوسي يهوشواع، إلى وقوف إسرائيل خلف الهجوم السيبراني، قائلًا "على ما يبدو أن المسؤولين عن الهجوم السيبراني لا ينوون الاكتفاء بالغارات الجوية في سورية ودول إضافية ضد أهداف إيرانية، وبالأساس عدم الانتظار حتى يصل الأميركيون إلى تفاهمات حول النووي – في الوقت الذي تحاول فيه إيران تعميق سيطرتها على العراق وسورية".

والثلاثاء، توقفت معظم محطات الوقود في إيران عن العمل، لأسباب "تقنية" لم يتم تحديدها في البداية، تعرض لها النظام الإلكتروني الموحد لتوزيع الوقود، ليؤكَّد لاحقا أن الخلل نتج عن هجوم سيبرانيّ.

ونقلت القناة الرسمية الإيرانية عن المجلس الأعلى للأمن القومي، أن الخلل نتج عن "هجوم سيبراني على النظام المعلوماتي لتوزيع الوقود"، مشيرة إلى أن "تفاصيل الهجوم ومنشأه موضع تحقيق".

وبث التلفزيون الرسمي الإيراني لقطات لمحطات مقفلة، بينما اصطفت سيارات على مقربة منها.

وأعلنت الشركة الوطنية لتوزيع المحروقات عن توقف النظام الإلكتروني للتزود بالوقود عن العمل بسبب خلل فني. وأضافت أنه "بإمكان المواطنين التزود بالوقود بأسعار غير مدعومة ودون الحاجة للنظام الإلكتروني حتى معالجة المشكلة".

وقالت المتحدثة باسم الشركة الإيرانية لتوزيع المشتقات النفطية، فاطمة كاهي، للتلفزيون الرسمي، إن الشركة دعت الى "اجتماع طارئ لحل المشكلة"..

"عرب48"