غضب مكتوم وسط العاملين بقناة الشرق..والإدارة تتعسّف لتخفيف العمالة بالتضييق والخصومات

غضب-مكتوم-وسط-العاملين-بقناة-الشرق-والإدارة-تتعسّف-لتخفيف-العمالة-بالتضييق-والخصومات

كشفت مصادر مطلعة من داخل قناة الشرق الفضائية عن حالة من الغضب المكتوم بين العاملين في القناة، بسبب تعسف إدارة القناة ضد العاملين واتخاذ إجراءات تضييق مفاجئة لطردهم تدريجيا، وتوقيع جزاءات تصل إلى 1000 ليرة في الشهر، في حين أن متوسط أجور العمال يتراوح بين 3000 و3500 ليرة، علما بأن متوسط الأجور في كافة الوسائل الإعلامية في إسطنبول  يتراوح بين 1000دولار و1500 دولار، ولم يجد العاملين مبررا لتدني هذا الراتب سوى سرقة التمويل وفساد في مجلس الإدارة. 


وأوضحت المصادر أن مدير القناة أحمد عبده قام بجملة من الإجراءات لا علاقة لها بالتنظيم الإداري سوى إظهار مزيدا من الولاء لرئيس مجلس إدارة القناة د.أيمن نور على حساب العاملين، كونه كان أحد المحرّضين ضده في وقت سابق، قبل أن يغادر الإعلامي معتز مطر القناة والذي كان بمثابة ظهير قوى لأحمد عبده ضد رئيس مجلس الإدارة، فبادر بتلك الإجراءات لتوفير مبالغ مالية لخزينة القناة تحميه من أى إجراء متعسف من قبل د.أيمن نور، على حساب أجور العاملين المتدنية للغاية.


ولفتت المصادر إلى أن المناخ العام في القناة يُنذر باحتمالية وقوع أزمة كبيرة على المدى القريب من قبل العاملين، مشيرة إلى أن إدارة القناة تستغل ظروف العاملين السياسية والاقتصادية والمتغيرات الحاصلة في المنطقة لأكل حقوقهم وفرض سياسية الأمر الواقع.