غوتيريش: نعمل مع سلطات ليبيا على ضمان إجراء الانتخابات بموعدها — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

غوتيريش: نعمل مع سلطات ليبيا على ضمان إجراء الانتخابات بموعدها

غوتيريش-نعمل-مع-سلطات-ليبيا-على-ضمان-إجراء-الانتخابات-بموعدها

أبلغ أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش مجلس الأمن الدولي، الثلاثاء، أن المنظمة الدولية تعمل عن كثب مع السلطات الانتقالية في ليبيا لضمان وقف إطلاق النار وإجراء الانتخابات في موعدها الشهر المقبل.

جاء ذلك في كلمة لغوتيريش خلال جلسة نقاش مفتوح بمجلس الأمن الدولي والمنعقدة حاليا بالمقر الدائم للأمم المتحدة في نيويورك تحت عنوان "السلام والأمن من خلال الدبلوماسية الوقائية: هدف مشترك لجميع أجهزة الأمم المتحدة الرئيسية".

ويشارك في الجلسة التي تستغرق أعمالها يوما واحدا رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة عبدالله شهيد، ورئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة كولين فيكسيل كيلابيل، ورئيسة محكمة العدل الدولية جوان دونجو، فضلا عن ممثلي عدد كبير من الدول الأعضاء بالأمم المتحدة.


وقال غوتيريش: "في ليبيا نحن نعمل عن كثب مع السلطات الانتقالية لضمان وقف إطلاق النار، وأن ينتهز البلد هذه اللحظة لتحقيق السلام في الفترة التي تسبق انتخابات الشهر المقبل".

وفي 23 أكتوبر/تشرين أول 2020، أعلنت الأمم المتحدة، توصل طرفي النزاع في ليبيا إلى اتفاق لوقف لإطلاق النار، ضمن مباحثات اللجنة العسكرية المشتركة في مدينة جنيف السويسرية، والذي نص على انسحاب كل المرتزقة الأجانب من ليبيا خلال 3 أشهر من ذلك التاريخ (24 ديسمبر/ كانون أول القادم).

وأضاف غوتيريش: "وفي مالي جنبًا إلى جنب مع الجماعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا وشركائنا، نحن ندعم الانتقال السياسي لضمان عودة سلمية وفي الوقت المناسب إلى النظام الدستوري".

ونفذ الجيش في مالي انقلابا عسكريا في مايو/أيار الماضي ،واعتقل رئيس البلاد المؤقت باه نداو ورئيس الوزراء مختار وان.

وشدد غوتيريش، على أن "الوقاية أمر حيوي للغاية لتحقيق السلام الدائم، وهي السبب الحقيقي لوجود الأمم المتحدة ،كما أنها تمثل الهدف النهائي لعمل هذا المجلس (مجلس الأمن) وقراراتكم لمساعدة البلدان على تحقيق السلام والاستقرار وتسوية نزاعاتهم قبل أن تتحول إلى نزاع مسلح".

وأضاف: "الدبلوماسية تضمن أن تظل الحلول السياسية هي الخيار الأساسي لتسوية النزاعات لأن التاريخ أظهر أن الصراعات تندلع نتيجة الثغرات التي يتم تجاهلها".

وطالب غوتيريش أعضاء المجلس بضرورة "الوقوف معنا ونحن نسعى لبناء السلام والتنمية من خلال الحوار والتعاون لأن هذا هو المسار الوحيد المستدام لمستقبلنا المشترك".