غوتيريش يدين الهجوم على البعثة الأممية بإفريقيا الوسطى — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

غوتيريش يدين الهجوم على البعثة الأممية بإفريقيا الوسطى

غوتيريش-يدين-الهجوم-على-البعثة-الأممية-بإفريقيا-الوسطى

أدان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الخميس، الهجوم الذي تعرضت له مركبة تابعة لبعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى (مينوسكا).

جاء ذلك في بيان أصدره ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام ووصل الأناضول نسخة منه.

والثلاثاء أعلنت الأمم المتحدة، إصابة 10 جنود مصريين من قوة حفظ السلام التابعة لبعثتها في جمهورية إفريقيا الوسطى، الإثنين، برصاص "الحرس الجمهوري" في بانغي.

وقال غوتيريش في البيان، إن "الهجمات على قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة قد تشكل جريمة حرب"، داعيا سلطات جمهورية إفريقيا الوسطى إلى "عدم ادخار أي جهد في التحقيق ومحاسبة مرتكبي هذا الهجوم غير المقبول على وجه السرعة".

وأعرب عن "أمنياته بالشفاء العاجل والكامل للجرحى من حفظة السلام والمدنيين"، مؤكدا " امتنانه لشعب وحكومة مصر لإسهامهما في إحلال السلام والاستقرار في جمهورية إفريقيا الوسطى".

كما أعرب غوتيريش، عن "تعازيه الحارة لأسرة المواطن من جمهورية إفريقيا الوسطى الذي قتل خلال الحادث".

وأعلن رئيس إفريقيا الوسطى فوستان آركانج تواديرا، في بداية أكتوبر/تشرين أول الماضي وقفًا لإطلاق النار إثر الاتفاق على خارطة طريق مشتركة للسلام في البلاد، تم تبنيها خلال قمة مصغرة لمنظمة "المؤتمر الدولي لمنطقة البحيرات الكبرى"، انعقدت في 16 سبتمبر/أيلول 2021، في عاصمة أنغولا لواندا.

وتشهد إفريقيا الوسطى تدهورا أمنيا منذ أواخر 2013، حينما اندلعت اشتباكات في العاصمة بانغي بين مسلحي جماعة "سيليكا" الإسلامية ومليشيات "أنتي بالاكا" المسيحية.