فصائل بغزة تشيد بعملية القدس: ردٌ طبيعي على جرائم الاحتلال — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

فصائل بغزة تشيد بعملية القدس: ردٌ طبيعي على جرائم الاحتلال

فصائل-بغزة-تشيد-بعملية-القدس-ردٌ-طبيعي-على-جرائم-الاحتلال

أشادت فصائل فلسطينية صباح اليوم الأحد، بعملية إطلاق النار التي وقعت صباحًا في البلدة القديمة بالقدس، وأسفرت عن استشهاد منفذها ومقتل إسرائيلي وإصابة ثلاثة آخرين.

واستشهد فلسطيني قالت وسائل إعلام عبرية إنه من مخيم شعفاط ويبلغ من العمر 42 عامًا، بعد أن نفذ عملية إطلاق النار في منطقة باب السلسلة بالبلدة القديمة في القدس، ما أسفر عن مقتل إسرائيلي وإصابة ثلاثة إسرائيليين بينهم شرطيان، وأحدهم المصابين [مستوطن] بجروح خطيرة.

وقال الناطق باسم حركة حماس، عبد اللطيف القانوع إن “عملية القدس” تمثل ثورة الشعب الفلسطيني المستمرة، وشرعية مقاومته المتصاعدة ضد جرائم الاحتلال واقتحاماته للمسجد الأقصى”.

وأضاف أن “العملية البطولية عند باب السلسلة صباح اليوم، تأتي في إطار الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال المتصاعدة في مدينة القدس المحتلة وأحيائها”.

وقالت حركة الجهاد الإسلامي في بيان إنها “تُبارك العملية الفدائية البطولية التي وقعت صباح اليوم في القدس المحتلة”، وأضافت أن “هذه العملية هي رد طبيعي على تصاعد إرهاب المستوطنين وجنود الاحتلال، وإمعان حكومة الاحتلال في عدوانها وسياسات الهدم والتهجير التي تطال أهلنا في القدس”.

وحمّلت الاحتلال كامل المسؤولية عن سياساته، وأشارت إلى أنه “واهم من يظن أن الشعب الفلسطيني سيستلم أمام سياسات الاحتلال وقوة الإهاب الذي يمارسه”.

واعتبرت أن العملية تدلل على “قوة وحيوية المقاومة وتمسك الشعب الفلسطيني بها كنهج قادر على ردع الاحتلال وكسر عنجهيته”.

وكذلك أشادت حركة “المجاهدين” بالعملية، وقالت إنها “تؤكد على صوابية نهج المواجهة مع المحتل”.

وأضافت في بيان أن “العملية تظهر حيوية شبابنا ونشاطهم المقاوم في الضفة والقدس، وقدرتهم على استرداد كافة حقوقنا الوطنية المسلوبة”. وأنها “تأتي في سياق الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال”.