فصائل فلسطينية تشيد بعملية القدس — 180° — أخبار و تحقيقات تهمك

فصائل فلسطينية تشيد بعملية القدس

فصائل-فلسطينية-تشيد-بعملية-القدس

أشادت فصائل فلسطينية، اليوم الأربعاء، بالعملية التي نفذت هذا المساء وأدت إلى إصابة إسرائيليين في مدينة القدس المحتلة، واستشهاد منفذها الفتى عمر أبو عصب من بلدة العيساوية.

وقال حازم قاسم الناطق باسم حركة حماس في تصريح صحفي له، إن “العملية تأكيد جديد عن تواصل ثورة شعبنا ضد الاحتلال حتى كنس المحتل، وتعكس عجز المحتل على وقف انتفاضة شعبنا برغم كل سياسته الإجرامية”.

وأضاف “هذه العملية الفدائية وارتقاء منفذها شهيدًا، صورة من الصراع الكبير بين شعبنا ومقاومته وبين الاحتلال .. وهذه المعركة لن تنتهي إلا بانتصار شعبنا صاحب الأرض والحق والتاريخ”.

من جهته، قال طارق عز الدين الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي في الضفة الغربية، إن العملية تأتي في سياق الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال المتواصلة بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

وأضاف عز الدين في تصريح صحفي له، “إننا نحيي الروح المقاتلة لشباب فلسطين الثائر، والذي سيبقى شوكة في حلق الاحتلال ولن ينعم المحتل بالراحة أو الأمن ما دام يجثم على صدورنا ويدمر بيوتنا ويهجر أهلنا المرابطين”. كما قال.

وتابع، إن “الإجرام الصهيوني بحق أهلنا وأبناء شعبنا في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، لن يثني أبطال شعبنا ورجاله الميامين عن الاستمرار في مقاومته بكل الطرق والوسائل، وستبقى فلسطين ولّادة الأبطال على درب الحرية والانتصار الحتمي ودحر الاحتلال عن كل فلسطين”. بحسب بيانه.

فيما أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في تصريح صحفي لها، أن العملية تشكل الرد والطريق لكنس الاحتلال ومستوطنيه، ومواجهة جرائم ومخططات الاحتلال بحق شعبنا ومقدساته. كما جاء في بيانها.

وقالت إن “هذه العملية تبرهن من جديد على أن ثورة شعبنا الفلسطيني متواصلة، وتزداد توهجًا واشتعالاً ونوعية يومًا بعد يوم، وأن كل محاولات إجهاضها أو التآمر عليها لن تنجح”.

من ناحيتها قالت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، إن العملية تأتي ردًا طبيعيًا على جرائم الاحتلال، مؤكدةً على حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال بكل الطرق والوسائل.

وشددت على أن المقاومة لن تتوقف حتى يرحل الاحتلال عن جميع الأراضي الفلسطينية المحتلة.