كانت ستسفر عن 200 قتيل.. أمريكا أحبطت هجمات للقاعدة في "إسرائيل" عام 2002

كانت-ستسفر-عن-200-قتيل-أمريكا-أحبطت-هجمات-للقاعدة-في-إسرائيل-عام-2002

كشفت وسائل إعلام عبرية، الجمعة، عن نجاح المخابرات الأمريكية في إحباط هجمات لتنظيم "القاعدة" على الكيان الإسرائيلي عام 2002.


وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، صباح الجمعة، أن أجهزة الاستخبارات الأمريكية وبالتنسيق مع أجهزة استخبارات إسرائيلية وأوروبية أحبطت منتصف عام 2002، هجمات لـ"القاعدة" داخل الكيان الإسرائيلي، قُدرت خسائرها البشرية لو تمت بما لا يقل عن 200 قتيل.

وأكدت الصحيفة أن خطة تنظيم "القاعدة" كانت في مراحلها الأخيرة، واقتربت من مرحلة التنفيذ؛ حيث كان من المفترض الهجوم على عدد من النوادي الليلية في "تل أبيب"، وذلك بعد عدة أشهر من هجمات 11 سبتمبر 2001 في نيويورك وواشنطن.

وأجرت الصحيفة مقابلة مع المسؤول السابق عن ملف "القاعدة" في مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكية "FBI"، "علي صوفان"، بمناسبة مرور 20 عاما على هجمات 11 سبتمبر/أيلول.

وأكد "صوفان" أن المخابرات الأمريكية اعتقلت، في مارس/آذار 2002، أسيرا فلسطينيا محررا من الضفة الغربية، يدعى "زين العابدين محمد حسين"، ويلقب "أبو زبيدة"، انضم إلى عناصر "القاعدة" في أفغانستان.

وأوضح "صوفان" أن "أبو زبيدة" كان أحد قيادات العمليات في "القاعدة"، وأنه حاول نشر تحقيقاته الخاصة مع الأسير الفلسطيني، في كتاب سيرة ذاتية، إلا أن المخابرات الأمريكية رفضت نشر هذا الأمر، حتى سمحت الصحيفة العبرية بنشره، الجمعة.