كسر أمر المنع: أسرى الجلبوع الأربعة يلتقون بمحامييهم الليلة

كسر-أمر-المنع-أسرى-الجلبوع-الأربعة-يلتقون-بمحامييهم-الليلة

يلتقي أسرى الجلبوع الأربعة، بمحامييهم، بعد منتصف ليل اليوم الثلاثاء، بعد أن تمكّنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، من كسر أمر منعهم من ذلك.

يأتي ذلك بعد وقت وجيز من إعلان الهيئة، أنّها قدّمت، اليوم، استئنافا مستعجلا للمحكمة العليا الإسرائيلية في القدس المحتلّة، ضدّ قرار المحكمة المركزية بالناصرة، الذي صدر أمس الإثنين، والذي مُنِع بموجبه الأسرى الذين فرّوا من سجن الجلبوع وأُعيد اعتقالهم؛ من لقاء محامييهم.

جاء ذلك بحسب ما أفاد محامي الهيئة، خالد محاجنة، أحد المكلّفين بالدفاع عن الأسرى، في منشورين منفصلين كتبهما عبر صفحته في "فيسبوك"، مساء اليوم.

وقال محاجنة: "نجحنا بكسر أمر المخابرات بمنع الأسرى من لقاء محامييهم"، مضيفا: "بعد منتصف الليل سنزورهم".


وذكر محاجنة في منشور آخر: "كخطوة استباقية لمحاولة منع المخابرات والشرطة الاستفراد بالأسرى الأربعة، وباستمرار منعهم من لقاء المحامين؛ قدمنا قبل دقائق، استئنافا مستعجلا للمحكمة... العليا بالقدس ضد قرار المحكمة المركزية بالناصرة أمس، والتي أقرت بمنع الأسرى من لقاء المحامين".

وقال إنّ "الجلسة ليوم غدٍ... عُيِّنت (عند) الساعة 10 صباحا، قبل بداية الأعياد اليهودية التي ستستمرّ حتى نهاية الأسبوع".

وأضاف محاجنة في المنشور ذاته: "لن نسكت عن حقنا كمحامين بلقاء الأسرى".

استئناف برنامج زيارات عائلات الأسرى

وفي سياق ذي صلة، أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن استئناف برنامج زيارات عائلات الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، من الضفة والقدس المحتلّتين.

وأوضحت اللجنة في بيان، اليوم الثلاثاء، أن الزيارات ستستأنف ابتداءً من الأحد المقبل، الموافق 19 أيلول/ سبتمبر، بحسب البرنامج المعلَن عنه.

وفي وقت سابق اليوم، ذكرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، أنها "تبذل قصارى جهدها" لزيارة الأسرى الذين أعادت سلطات الاحتلال اعتقالهم، بعد تمكنهم من تحرير أنفسهم من سجن الجلبوع الإسرائيلي.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" عن المتحدث باسم اللجنة، يحيى مسودة، القول، إنّ اللجنة "تقدّر قلق الأهالي على أبنائهم الأسرى، وأنها ستقوم خلال الأيام المقبلة، بزيارة الأسرى الأربعة، ومن ضمنهم زكريا الزبيدي، لطمأنة ذويهم، خاصة مع انتشار الحديث عن تدهور حالته الصحية، وعدم تمكن المحامين من زيارتهم".

وذكر مسودة أن "القانون الدولي الإنساني يحظر بشكل كامل، كافة الأعمال اللاإنسانية بحق الأسرى، سواء خلال عملية الاعتقال أو داخل أماكن الاحتجاز".

وقال إن اللجنة "ملتزمة بزيارة أماكن الاحتجاز، وتأمين المعاملة الإنسانية التي ينص عليها القانون الدولي".


وكانت فعاليات ومؤسسات جنين وطلاب المدارس وفصائل العمل الوطني والإسلامي، قد شاركت، اليوم، في وقفة إسناد للأسرى في سجون الاحتلال، مام مقر الصليب الأحمر في المدينة، رفضا للتنكيل والإجراءات العقابية التي اتخذتها إدارة سجون الاحتلال بحقهم، ودعما وإسنادا للأسرى الستة الذين انتزعوا حريتهم.

ورفع المشاركون في الوقفة، صور الأسرى الستة الذين انتزعوا حريتهم من الجلبوع الاحتلالي، واللافتات المطالبة بتوفير الحماية الدولية للأسرى في سجون الاحتلال.